ارتفاع عدد ضحايا انفجار منشأة كيميائية في الصين إلى 64 قتيلاً

صورة أرشيفية
بكين/ الأناضول

أعلنت السلطات الصينية، السبت، ارتفاع حصيلة ضحايا انفجار المنشأة الكيميائية شرقي البلاد، إلى 64 قتيلا و617 مصابًا.

وذكر التلفزيون الصيني الرسمي، أن السلطات تمكنت من تحديد هوية 26 شخصا من ضحايا الانفجار الذي وقع في مدينة يانتشنغ بمقاطعة جيانغسو.

وأشار أن المصابين يخضعون للعلاج في 16 مستشفى بمدينة يانتشنغ، مشيرًا أن حالة 94 منهم حرجة.

وكانت آخر حصيلة لعدد الضحايا، أعلنتها السلطات الصينية، الجمعة، هي 47 قتيلاً و90 مصابا.

ووقع الانفجار الخميس، وأدى إلى هزة أرضية بالمدينة بقوة 2.2 درجة، فيما أرسل فوج الإطفاء 176 سيارة وقرابة ألف إطفائي للمنطقة.

ولفت المصدر ذاته، إلى أن سلطات المدينة أغلقت جميع المدارس وأجلت سكان المنازل القريبة من المنشأة التابعة لشركة "تيانجياي للإنتاج الكيميائي".

فيما أوعز رئيس البلاد شي جين بينغ، ورئيس الوزراء لي كه تشيانغ، باتخاذ التدابير اللازمة للتخفيف من الخسائر البشرية والمادية، وإطلاق الأجهزة والمؤسسات الحكومية المعنية تحقيقا موسّعا بالانفجار.

ووفق المعلومات الواردة في موقع الشركة، فإن المنشأة تأسست عام 2007، وتنتج أكثر من 30 مادة كيميائية حارقة وسامة.

وحصلت الشركة على 6 عقوبات إدارية في الماضي، بسبب الإخفاقات المتعلقة بإدارة النفايات الصلبة وتقييم التأثيرات البيئية وتلوث الهواء، وفقا لصحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست" الصينية (خاصة).

جدير بالذكر أن انفجارا كبيرا وقع في مستودع لوجستي يحتوي مواد خطرة، بميناء مدينة تيانجين شرقي البلاد عام 2015، وأسفر عن مقتل 173 شخصا.