إقرأ المزيد


أرسنال ينقذ سمعته ويحرم تشلسي من الثنائية

لندن- (أ ف ب)

عوض أرسنال نسبيا موسمه المخيب بتتويجه بلقب النسخة 136 لكأس انكلترا في كرة القدم، حارما تشلسي بطل الدوري من تحقيق الثنائية بفوزه عليه 2-1، السبت في مباراة نهائية مشوقة على ملعب "ويمبلي" في لندن.

وبكر ارسنال في افتتاح التسجيل عبر التشيلي اليكسيس سانشيس بهدف جدلي (5)، لكن تشلسي عادل متأخرا عبر هدافه الاسباني دييغو كوستا (77)، برغم طرد النيجيري فيكتور موزيس (68)، الا ان الويلزي آرون رامسي اقتنص بسرعة هدف التتويج (79) أمام 89472 متفرجا.

وانفرد ارسنال بالرقم القياسي الذي كان يتشاركه مع مانشستر يونايتد باحرازه اللقب الثالث عشر في تاريخه من أصل 20 مباراة نهائية، والثالث في آخر أربع سنوات بعد 2014 و2015.

وعرف أرسنال موسما متخبطا انهاه في المركز الخامس في الدوري بفارق نقطة عن ليفربول، ليفشل في التواجد في دوري ابطال اوروبا وذلك للمرة الأولى منذ 20 عاما.

وأنقذ مدربه الفرنسي أرسين فينغر (67 عاما) الذي ينتهي عقده في حزيران/يونيو المقبل ويحوم شك كبير حول مستقبله، سمعته في ظل الانتقادات اللاذعة التي تعرض لها من بعض جماهير النادي، ورفع لقب الكأس للمرة السابعة مع فريق شمال لندن بعد أعوام 1998 و2002 و2003 و2005 و2014 و2015 وهو رقم قياسي.

وهذه ثاني مرة يفوز فيها ارسنال على تشلي في نهائي الكأس بعد 2002 عندما تفوق عليه بهدفين.

من جهته، فشل تشلسي حامل اللقب 7 مرات آخرها في 2012، بتحقيق الثنائية في الموسم الأول لمدربه الايطالي انطونيو كونتي، ليعجز عما حققه مواطنه كارلو أنشيلوتي الذي منح تشلسي ثنائية الدوري-الكأس في موسمه الأول في "ستامفورد بريدج".