ارشيد: واشنطن تسعى لاستكمال حلقات تصفية القضية الفلسطينية

عمان- فلسطين أون لاين:

قال نائب المراقب العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن زكي بني ارشيد: إن الإدارة الأمريكية نجحت في تحقيق جزء من خطتها لتصفية القضية الفلسطينية "صفقة القرن".

وبين بني ارشيد في تصريحات صحفية نشرت، أمس، أن واشنطن تسعى لاستكمال حلقات هذه الخطة عبر تمكين (إسرائيل) من السيطرة الكاملة على المنطقة والتحكم في مقدرات المنطقة وشعوبها.

وعدَّ مؤتمر المنامة "البروفة العملية، وبالون الاختبار لقياس ردود الفعل والانتقال إلى المحطة التالية في حلقات الصفقة".

وقال: "أخطر ما في صفقة القرن، تطويع المزاج الشعبي لكسر حواجز المقاومة والتطبيع، وللقبول بسياسة الأمر الواقع من خلال ربط مصالح الناس المعيشية بمصالح المشروع الصهيوني".

ورد بني ارشيد وجود تناقض إعلامي حول مضامين الصفقة إلى أن أصحاب القرار الرسمي في العالم العربي ليسوا فاعلين ولا مؤثرين.

وأشار إلى أن الأنظمة الرسمية "لا تصنع فعلًا سياسيًّا ولا تشارك في صناعة القرار الدولي الإقليمي".

واستدرك: "هذا الواقع البائس جعل دور أصحاب القرار في العالم العربي يتوزع بين دور متلقٍّ أو المتلقف لسياسات وتوجهات الدول ذات النفوذ، وهو ما جعلهم يدورون في فلك الآخرين".

وأشار بني ارشيد إلى أن من يدرك خطر الخطة الأمريكية من الحكام يرفض هذه الصفقة، ولذلك فإن الإدارة الأمريكية تحرص حتى الآن على عدم الإفشاء عن تفاصيل الصفقة كاملةً.