أردوغان: سنحارب التنظيمات الإرهابية بسوريا

أنقرة - فلسطين أون لاين

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم السبت إن بلاده ستتخلص من "المنظمات الإرهابية" في سوريا بشكل أو بآخر وفي وقت عاجل، وإنه يجب ألا يقف أحد عائقا أمامها عندما تقوم بذلك.

وأوضح أردوغان أن تركيا ستكرر ما فعلته ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا مع حزب الاتحاد الديمقراطي، الذي تنبثق عنه ما تُسمى قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب الكردي السوري. وأكد أن تركيا ستفرض الأمن حتما في المناطق المحاذية لحدودها.

وأضاف "حينما نطهر مدينتي عفرين ومنبج (بمحافظة حلب) من الإرهابيين فإن أصحابها الحقيقيين سيعودون إلى ديارهم، ومن ثم سنفرض الأمن في جميع المناطق المحاذية لحدودنا، بدءا من تل أبيض (بمحافظة الرقة) ورأس العين (بمحافظة الحسكة)، لأن تلك المناطق تشكل لنا تهديدا".

وتطرّق أردوغان إلى التسليح الأميركي للأكراد في سوريا قائلا "منذ حصولي شخصيا على وعد بعدم تقديم السلاح للتنظيم، وصلت إليه أكثر من أربعة آلاف شاحنة محملة بالسلاح والمدرعات".

وأشار أردوغان إلى أن الجانب الأميركي لم يكتف بنشر تلك الأسلحة على طول الحدود التركية مع سوريا، بل جرى أيضا تخصيص ميزانية للسنة القادمة للغرض ذاته، لافتا إلى تسبب ذلك الدعم في ازدياد شراسة "المنظمة الإرهابية" يوما بعد يوم.

وأضاف "ماذا نفعل عندما لا تريد هذه الدولة (الولايات المتحدة) العمل معنا؟ هي أدرى بمصلحتها، لكن ينبغي على الجميع في المنطقة القبول بحقيقة أننا سنسحق هذا التنظيم الإرهابي (حزب الاتحاد الديمقراطي) بطريقة أو بأخرى، وفي وقت ليس ببعيد".

وتابع "نريد العمل مع أميركا كما نعمل مع روسيا وإيران في سوريا، لكن المشكلة تكمن في مدى رغبة أميركا في العمل معنا".