إنييستا وبرشلونة.. حان وقت الفراق

برشلونة - فلسطين أون لاين

يعتبر 2018 أحد أفضل الأعوام التي يمر فيها برشلونة على صعيد الثبات الكروي والهدوء في غرفة الملابس والواقعية في الملعب، ولكن احتمال رحيل قائد الفريق أندريس إنييستا هذا الصيف إلى الصين قد ينغص أفراح "كامب نو".

ويبدو أن "البرسا" يتعامل مع الموضوع على أنه حاصل وخصوصا بعد تعاقده مع البرازيلي أرثر لاعب وسط غريميو مقابل ثلاثين مليون يورو الذي يلتحق بالفريق رسميا في يناير/كانون الثاني 2019.

ورغم أن البرازيلي لا يشغل مكان "الرسام" وهو أقرب ليكون بديلا للقائد السابق ولاعب السد القطري الحالي تشافي هيرنانديز، لكن التعاقد مع البرازيلي فيليبي كوتينيو قد يدفع إنييستا لتعجيل عملية الرحيل لأن نجم ليفربول السابق يشغل المركز نفسه.

المناشدات المطالبة ببقاء القائد وإعادة النظر في قراره، جاءت من أرثر الوافد الجديد الذي تمنى بقاء "أحد أفضل لاعبي العالم للعب بجانبه والتعرف إليه" إضافة إلى المدرب إرنستو فالفيردي، وزملائه في الفريق مثل أندريه تيرشتيغن وجماهير النادي، لكن الجميع أكد احترام القرار الذي سيتخذه الإسباني الدولي.

وكان إنييستا كشف بعد إياب ثمن نهائي دوري الأبطال ضد تشلسي أن عليه إبلاغ "البرسا" بقراره قبل نهاية أبريل/نيسان المقبل، ولكن لا أحد يتوقع أن يلزم النادي بطل العالم 2010 بهذه المهلة، والجميع متفق على إعطائه الوقت الذي يطلبه لاتخاذ القرار بعد دراسة عدة عوامل شخصية ومهنية.

وكانت تقارير صحفية ربطت إنييستا (33 عاما) بفريق تيانجين كوانجيان الصيني، وكشفت صحيفة "سبورت" الكتالونية أن مسؤولي الفريق قدموا عرضا للاعب يصل إلى 35 مليون يورو سنويا.