إقرأ المزيد


انتشال 2650 جثة من تحت أنقاض الموصل

نينوى - الأناضول

كشفت دائرة "صحة نينوى"،الاثنين 11-9-2017 ، عن تسلًّم الطب العدلي 2650 جثة انتشلوا من تحت الأنقاض التي خلفتها المعارك ضد "تنظيم الدولة الإسلامية"، في مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى (شمال).

و قال الطبيب ليث حبابه، مدير عام صحة نينوى بالوكالة، إن "المراكز الصحية والطب العدلي في الموصل تسلمت 2650 جثة".

وأوضح أن هذه الجثث "انتُشلت من تحت أنقاض الجانب الغربي وتحديداً الموصل القديمة، منذ تحرير المدينة من "تنظيم الدولة" في 10 يوليو/تموز الماضي وحتى اليوم (الاثنين)".

وأكد حبابه أن الجثث "موثّقة بشكل رسمي بسجلات دائرة صحة نينوى".

ولفت إلى أن فرق الإنقاذ التابعة للدفاع المدني لا زالت تعمل على انتشال الجثث، التي يصعب الوصول إلى بعضها.

من جهته، قال النقيب عبد الهادي العباسي، من جهاز الرد السريع (تابع لوزارة الداخلية)، إنها "كانت ممنوعة من دخول الكثير من مناطق غربي الموصل، على الرغم من شهرين على تحريرها".

وأضاف العباسي ، أن "انتشال الجثث سيفتح الطرق أمام عودة الأهالي إلى منازلهم".

وزاد القول، "يبقى التحدي الأكبر أمام عودة الأهالي والنازحين لديارهم وجود بقايا المواد المتفجرة والألغام التي خلفها "تنظيم الدولة" بعد طرده من المدينة".


مواضيع متعلقة: