أنقرة وواشنطن تناقشان إنشاء منطقة آمنة في سوريا

أنقرة - فلسطين أون لاين
ناقش مسؤولون عسكريون أتراك وأمريكيون، اليوم، خلال اجتماع بمقر وزارة الدفاع التركية بالعاصمة أنقرة، إنشاء منطقة آمنة شمالي سوريا.

وأوضحت الوزارة في بيان لها، أن الاجتماع جاء عقب تفاهم بين وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، والمبعوث الأمريكي إلى سوريا جيمس جيفري.

وأمس، بحث أكار مع جيفري مسألة إقامة منطقة آمنة شرق نهر الفرات، معربا عن انزعاج أنقرة من لقاءات مسؤولين أمريكيين مع قياديي تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" المسلح.

وذكر بيان صادر عن الدفاع التركية حول الاجتماع، أن الجانبين بحثا مسألة إقامة "منطقة آمنة" شرق الفرات، وآخر المستجدات في سوريا ولاسيما مكافحة تنظيم الدولة.

وشدد أكار خلال اللقاء على ضرورة إقامة المنطقة الآمنة بالتنسيق بين تركيا والولايات المتحدة، وإخراج عناصر تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" من تلك المنطقة وتدمير التحصينات فيها، مؤكدا ضرورة سحب الأسلحة الثقيلة من يد عناصر التنظيم، و"تهيئة الظروف المناسبة لعودة أشقائنا السوريين المُهجرين إلى منازلهم".

ولفت إلى أن نضال تركيا ليس ضد الأشقاء الأكراد والعرب وبقية المكونات العرقية والدينية في المنطقة، بل ضد مسلحي تنظيم الدولة و"ي ب ك/ بي كا كا".

وأعرب أكار لجيفري عن انزعاج تركيا من لقاءات مسؤولين أمريكيين مدنيين وعسكريين رفيعي المستوى مع قياديي منظمة "ي ب ك/بي كا كا" في سوريا.

وأشار البيان إلى أن الوفدين العسكريين التركي والأمريكي، اتفقا على مواصلة الأعمال المشتركة في مقر الوزارة بأنقرة اعتبارا من اليوم، حيال إقامة منطقة آمنة في سوريا.