إندونيسيا تقرّر إعفاء الواردات الفلسطينية من الضرائب

رام الله/ قدس برس:

قرّرت السلطات الإندونيسية إعفاء البضائع الفلسطينية الواردة إلى أسواقها من الضرائب الجمركية.

وقال وزير التجارة الإندونيسي، انجيرستو لوغيتا: إن بلاده مستعدة لاستقبال جميع السلع والبضائع من دولة فلسطين وإدخالها إلى الأسواق الإندونيسية "دون أن تخضع للضرائب".

وأضاف لوغيتا خلال لقاء جمعه بالسفير الفلسطيني لدى إندونيسيا، زهير الشن، أمس، في مقر وزارة التجارة بجاكرتا، أن بلاده على استعداد أيضا لتصدير بضائعها إلى الأسواق الفلسطينية حسب احتياجاتها.

من جانبه، نوّه رئيس اتحاد الغرف التجارية الفلسطينية، خليل رزق، إلى أهمية القرار الإندونيسي في تعزيز الاقتصاد الفلسطيني؛ إذ إن من شأنه تشجيع التجار والمصانع على تصدير بضائعهم المختلفة إلى جاكرتا، الأمر الذي يترتب عليه خلق فرص جديدة للاستثمار.

وأوضح رزق في حديث لـ "قدس برس"، أن الضرائب المفروضة على الواردات الفلسطينية في دول العالم تشكل عائقا أمام حركة التصدير للخارج، فضلا عن معيقات الاحتلال والقيود المفروضة من طرفه لخنق الاقتصاد الفلسطيني.

وقال رزق: "لدى المصانع الفلسطينية القدرة على تصدير بضائع منافسة لعدد من الدول، وبجودة عالية وفقاً للمقاييس الدولية؛ لكن إجراءات ومعيقات الاحتلال تشكل أكبر التحديات أمام حركة التجارة والصناعة في الأراضي الفلسطينية".