إقرأ المزيد


​أمير قطر يؤكد أن بلاده "بألف خير"

أمير قطر اليوم (الأناضول)
الدوحة - (أ ف ب)

أكد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الثلاثاء 14-11-2017 أن بلاده "بألف خير" داعياً إلى اتخاذ اجراءات اقتصادية جديدة لمواجهة العقوبات التي فرضت على الإمارة، كما ألمح إلى إمكانية أن تطول الأزمة الدبلوماسية في الخليج المستمرة منذ أكثر من خمسة أشهر.

وقال في خطاب أمام مجلس الشورى أن بلاده الغنية بالغاز والنفط تأثرت بهذه الإجراءات إلا أنها تمكنت من تجاوزها.

واعتبر أمير قطر في خطابه أن طبيعة الخطوات هذه أظهرت أن هدف الدول المقاطعة "ليس التوصل إلى حل أو تسوية".

وقال أمير قطر "نحن لا نخشى مقاطعة هذه الدول لنا، فنحن بألف خير من دونها"، مضيفاً أن "المجتمع القطري يعرف كيف يعيش حياته ويزدهر ويتطور سواء أطال الحصار أم قصر".

وأضاف أن "الآثار الاقتصادية السلبية" كانت "مؤقتة" بالرغم من بذل الدول الأربع "جهوداً متواصلة" للإضرار باقتصاد قطر و"نشر الشائعات والافتراءات والعمل ضد استضافة قطر كأس العالم (بكرة القدم) عام 2022".

وألمح الشيخ تميم إلى أن الحصار يمكن أن يطول، داعياً إلى اتخاذ اجراءات اقتصادية جديدة "من منطلق إدراكنا بوجود وضع جديد لابد من التعامل معه".

وخلص أمير قطر الى القول "لن يكون في هذا الخلاف غالب ومغلوب، وسوف يلحق استمرارُه الضررَ بسمعة دول مجلس التعاون ومصالح دوله جميعًا".

مواضيع متعلقة: