خبر عاجل

إقرأ المزيد


​أمراض اللثة تزيد خطر إصابة النساء بالسرطان

القاهرة - الأناضول

أظهرت دراسة أمريكية حديثة الثلاثاء 1-8-2017 ، أن النساء اللواتي يعانين من أمراض اللثة، يواجهن خطرًا أكبر للإصابة بعدة أنواع من السرطان، وخاصة سرطان المريء والثدي.

وشارك في الدراسة التي أجراها باحثون بجامعة ولاية نيويورك الأمريكية، بين عامي 1999 و2013، أكثر من 65 ألف امرأة في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث، حيث أجبن على استمارة حول وضعهن الصحي.

وتابع فريق البحث، النساءَ اللواتي تتراوح أعمارهن بين 54 و86 عاماً لمدة 8 سنوات في المتوسط.

وأظهرت الدراسة أن تاريخ ظهور أمراض اللثة كان مرتبطًا بزيادة خطر الإصابة بأمراض السرطان بنسبة 14%.

وكشف الباحثون أيضًا عن خطر أعلى بكثير للإصابة بسرطانات : الرئة والمرارة و الجلد والثدي عند النساء اللواتي يعانين من أمراض اللثة.

ووجد الباحثون أن الارتباط الأقوى كان بسرطان المريء، الذي كان احتمال الإصابة به أكثر بـ 3 مرات بين النساء اللواتي يعانين من أمراض اللثة، ويعود ذلك لقربه من الفم.

وتعد أمراض اللثة، من أكثر أمراض الفم انتشارًا، وتتمثل أعراضها في الاحتقان والانتفاخ ونزف الدم منها لأقل سبب، وفي مرحلة لاحقة تتشكل الجيوب اللثوية ما يسبب رائحة الفم الكريهة.


مواضيع متعلقة: