"يونيسف" تعتزم تنفيذ مشاريع باليمن

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، الإثنين، عزمها تنفيذ مشاريع في عدة قطاعات باليمن، التي تشهد حربًا منذ أكثر من 3 أعوام.

جاء ذلك، على لسان الرئيسة التنفيذية للمنظمة "هِنريتا فور"، خلال لقائها اليوم، في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن (جنوب)، رئيس الوزراء اليمني، أحمد عبيد بن دغر.

وأشارت "فور" إلى وصول مساعدات طبية وإغاثية ولقاحات خاصة بالأطفال إلى محافظة الحديدة، غربي اليمن (لم تحدد كميتها أو موعد وصولها)، بحسب وكالة سبأ اليمنية الحكومية.

ومنذ أسابيع، تتواصل العمليات القتالية على طول الساحل الغربي لليمن، باتجاه محافظة الحُديدة، حيث بدأت القوات اليمنية بإسناد من التحالف العربي، فجر 13 يونيو/ حزيران الجاري، عملية عسكرية لتحريرها من مسلحي جماعة أنصار الله "الحوثيين".

وأوضحت "فور" أن" عددًا من المشاريع التي ستعمل منظمة "اليونيسف" على تنفيذها باليمن، خاصة في قطاعات التعليم والصحة ودعم الأطفال، الذين يعانون من سوء التغذية".

وأكدت على رفع مستوى العمل في عدن، إلى أقصى حد، لافتة أن لدى المنظمة عددًا من المبادرات التي تساعد في عملية البناء، إضافة إلى مبادرة في التربية والتعليم التي تقوي مهارات الطلاب.

وتشهد اليمن، منذ أكثر من 3 أعوام، حربًا عنيفة بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي، المسنودة بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية، من جهة، والحوثيين، من جهة أخرى.

وخلفت هذه الحرب أوضاعًا إنسانية وصحية صعبة، جعلت ثلاثة أرباع السكان، بحاجة إلى مساعدات، حسب تقديرات أممية.