​وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي ترفض الاجتماع بمستوطنين

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

قالت مصادر إعلامية عبرية، إن وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فريدريكا موغيريني، رفضت الاجتماع بوفد من المستوطنين اليهود، برئاسة ما يسمى "رئيس المجلس الإقليمي الاستيطاني" في شمال الضفة الغربية يوسي داغان.

وحسب الإذاعة العبرية العامة، فقد وصل الوفد مؤخرًا إلى الاتحاد الأوروبي كجزء من الجهود الدعائية التي تقوم بها حكومة الاحتلال، لمكافحة نزع الشرعية والمقاطعة التي تستهدفها.

وفي سياق آخر، اقترح عضو الكنيست أمير أوحانا (الليكود)، على رئيس برلمان الاحتلال، يولي إدلشتاين، إرسال وفد برلماني إلى بروكسل للاجتماع مع موغيريني ووزير خارجية لوكسمبورغ جان أسيلبورن، لمواجهة الحملة التي تقوم بها القائمة العربية المشتركة في الكنيست ضد قانون القومية، على حد تعبيره.

وجاء اقتراح أوحانا، في أعقاب الاجتماعات التي عقدها نواب القائمة المشتركة، مع موغيريني وأسيلبورن، في الأسبوع الماضي، في بروكسل، لإقناعهما بإدانة قانون القومية.

وكان أوحانا قد ترأس لجنة الكنيست الخاصة التي صاغت ووافقت على قانون القومية، وكتب إلى إدلشتاين أنه سيشرفه رئاسة وفد برلماني كهذا.

و يزعم أوحانا أن أعضاء القائمة المشتركة عقدوا اجتماعات مع وزراء من الاتحاد الأوروبي "من أجل المس باسم الدولة وتقويض طبيعتها..".

وتشهد العلاقات بين حكومة الاحتلال الإسرائيلي والاتحاد الأوروبي توترًا، على خلفية الانتقادات الحادة التي وجهها الاتحاد الأوروبي لها، فيما يتعلق بانتهاكات حقوق الفلسطينيين، وتصاعد النشاطات الاستيطانية وسياسة هدم المنازل خاصة في المنطقة المصنفة (ج) في الضفة الغربية المحتلة والخاضعة لسيطرة أمنية وإدارية إسرائيلية.