وزير إسرائيلي: الخيار العسكري ضد غزة موجود ولكنه الأخير

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

قال وزير إسرائيلي، اليوم الخميس، إن (إسرائيل) غير معينة باللجوء الى إجراءات عسكرية ضد قطاع غزة، ما دام يمكن التوصل الى حلول سياسية، لكنه لوّح بإمكانية اللجوء للخيار العسكري، كحل "أخير".

وأضاف وزير السياحة في كيان الاحتلال ياريف ليفين في مقابلة مع هيئة البث الإسرائيلية :" الخيار العسكري موجود دائما، ولكنه الأخير".

و استبعد وزير الاحتلال إمكانية التوصل الى تسوية مع حركة حماس، تصمد فترة زمنية ملموسة.

وقلّل ليفين من تهديدات رئيس حركة "حماس" في قطاع غزة، يحيى السنوار.

وكان السنوار قد أشار في لقاء مع "كتاب وقادة رأي"، أمس الأربعاء الى إمكانية التوصل الى اتفاق تهدئة مع الاحتلال في غضون شهرين، ولكنه لوّح بإطلاق صواريخ على الأراضي المحتلة، في حال نفذ الاحتلال هجوما عسكريا ضد قطاع غزة.

ويدور حديث، منذ أسابيع، عن إمكانية توصل "حماس" والاحتلال إلى تسوية لحل الأزمة الإنسانية ورفع الحصار عن غزة، مقابل هدنة طويلة.

لكن لم تعلن أية تفاصيل عن التسوية المقترحة، التي تعمل مصر ومبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط، نيكولاي ميلادينوف، على إنجازها.