تركيا.. زعيم "الحركة القومية" ينتقد قرار القضاء اليوناني بشأن الانقلابيين

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

انتقد رئيس حزب الحركة القومية التركي، دولت باهجة لي، قرار المحكمة العليا اليونانية منح حق اللجوء لعسكريين شاركوا في محاولة الانقلاب الفاشلة بتركيا.

جاء ذلك في كلمة له خلال فعالية بمقر حزبه في العاصمة أنقرة، اليوم الأربعاء، بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

وقال باهجة لي، إن "هذا الموقف لا يليق باليونان".

وأشار إلى ضرورة التركيز على الجهات الداعمة للتنظيمات الإرهابية مثل "غولن" و"بي كا كا" و"داعش"، والتي تهاجم تركيا منذ أعوام.

وشدّد على أن هذه التنظيمات الإرهابية تحظى بحماية خاصة من القوى العالمية.

وفي وقت سابق اليوم، أصدرت المحكمة العليا في اليونان، قرارًا يتيح منح حق اللجوء لانقلابيين فرّوا من تركيا على خلفية محاولة الانقلاب الفاشلة منتصف يوليو/ تموز 2016.

وجاء القرار بصيغة نهائية تجاه طعن الحكومة اليونانية على قرار قضائي سابق بخصوص منح الانقلابي "سليمان أوزقينقجي"، حق اللجوء داخل الأراضي اليونانية.

ورفض المحكمة العليا، طعن الحكومة، سيشكل سابقة قضائية في التعامل مع بقية الانقلابيين الهاربين إلى اليونان بعد محاولة الانقلاب في تركيا.

وشهدت تركيا، في 15 يوليو 2016، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة "غولن" الإرهابية، حاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها.

وفرّ 8 عسكريين إلى اليونان، عقب محاولة الانقلاب على متن مروحية عسكرية، وتقدموا بطلبات لجوء هناك، فيما رفض القضاء اليوناني عدّة طلبات تقدمت بها تركيا لتسليمهم إليها.