ترامب يشن حرب اقتصادية جديدة على هذه الدولة؟

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

فرضت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، اليوم الخميس، مجموعة جديدة من الرسوم الجمركية المشددة على منتجات صينية مستوردة بقيمة 16 مليار دولار، بينما ردت عليها الصين بالإعلان فورا عن إجراء مماثل.

ومع هذه الرزمة الأميركية الجديدة من الرسوم الجمركية ترتفع إلى 50 مليار دولار القيمة الإجمالية للمنتجات الصينية المستوردة إلى الولايات المتحدة الخاضعة لرسوم بنسبة 25%.

وقد تلي هذه الرزمة مجموعة جديدة من العقوبات في ايلول/سبتمبر تطال 200 مليار دولار من المنتجات الصينية.

وردت الصين على الفور معلنة فرض رسوم جمركية مشددة بدورها على 16 مليار دولار من المنتجات الأميركية المستوردة، بحسب ما أوردت وكالة أنباء الصين الجديدة نقلا عن اللجنة الحكومية للرسوم الجمركية.

وقالت وزارة التجارة الصينية في بيان: "إن بكين تعارض بشدة الرسوم الجمركية ولا خيار لديها سوى الاستمرار في القيام بالهجوم المضاد الضروري".

وأشارت إلى "شبهات واضحة" بأن الرسوم الأميركية تنتهك قواعد منظمة التجارة العالمية، مؤكدة عزمها على تقديم شكوى بهذا الصدد إلى آليّة فض النزاعات في المنظمة.

ويأتي هذا التصعيد في اليوم الثاني من محادثات أميركية صينية تجري في واشنطن سعيا لوضع حدا للحرب التجارية بين القوتين الاقتصاديين الأوليين في العالم.