سقوط ثلاث قذائف هاون قرب القنصلية الأمريكية في البصرة

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

سقطت ثلاثة قذائف هاون، صباح اليوم السبت، قرب القنصلية الأمريكية بمدينة البصرة، جنوبي العراق، دون أن تسفر عن خسائر.

وأوضح الملازم أول في شرطة البصرة، رافد النورس، في اتصال هاتفي، أن القذائف أطلقها مجهولون، وأنها سقطت قرب القنصلية الأمريكية المجاورة لمطار البصرة الدولي، غربي المدينة.

وأوضح النورس أن "القذائف سقطت في أرض خالية خارج نطاق المطار، ولم تتسبب بأي إصابات أو أضرار، كما لم تؤثر على عمل المطار".

ورجح الضابط أن تكون القنصلية الأمريكية هي المستهدفة بالهجوم.

وكان العشرات من المحتجين قد أحاطوا بالقنصلية الأمريكية مساء أمس لكنهم فشلوا في الوصول إليها جراء الانتشار الكثيف للقوات الأمنية العراقية في المنطقة.

وجاء هذا التحرك من قبل المتظاهرين بعد إحراقهم القنصلية الإيرانية في البصرة فضلا عن مقرات حكومية وحزبية عراقية، وهو ما دفع السلطات الأمنية لفرض حظر التجول في المدينة.

وقال الضابط النوري إن السلطات الأمنية رفعت حظر التجول الذي فرضته مساء أمس داخل مدينة البصرة، مبينا أن حركة الناس والسيارات عادت إلى طبيعتها.

ومساء يوم الخميس، أضرم المتظاهرون النيران في مقرات الحكومة المحلية ومكاتب أحزاب شيعية بارزة مقربة من إيران وعلى رأسها "منظمة بدر" بزعامة هادي العامري، و"عصائب أهل الحق" بزعامة قيس الخزعلي.

وخلفت الاضطرابات وأعمال العنف في البصرة 14 قتيلا في صفوف المتظاهرين منذ مطلع الشهر الجاري، و29 قتيلا منذ بدء الاحتجاجات في 9 تموز/ يوليو الماضي، حسب أرقام المفوضية العليا لحقوق الإنسان (مرتبطة بالبرلمان).

وتقول الحكومة العراقية إن مندسين بين المحتجين يعملون على تخريب الممتلكات العامة، وأنها لن تسمح بذلك، لكن المتظاهرين لطالما اتهموا قوات الأمن بإطلاق الرصاص عليهم لتفريقهم بالقوة.

وتأتي هذه التطورات، وسط أزمة سياسية في البلاد، حيث تسود خلافات واسعة بين الكتل الفائزة في الانتخابات البرلمانية التي جرت في مايو/أيار الماضي، بشأن الكتلة البرلمانية التي ستكلف بتشكيل الحكومة الجديدة.