​شرطة الاحتلال تطلب التحقيق مع نتنياهو وزوجته مجددا

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

طلبت شرطة الاحتلال الإسرائيلية التحقيق مجددا مع رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وزوجته ساره قبل نهاية الشهر الجاري بشبه الفساد.

وقالت القناة الأولى، الليلة الماضية، إن الشرطة"طلبت من المستشار القانوني للحكومة افيخاي مندلبليت السماح لها باستدعاء نتنياهو وزوجته ساره مرة أخرى للتحقيق قبل حلول عيد الفصح لدى أبناء الشعب اليهودي (نهاية الشهر الجاري)".

وأشارت إلى أن التحقيق سيتركز على القضية المعروفة بالملف 4000 والمتعلقة بحصول شركة "بيزك" الإسرائيلية للإتصالات على تسهيلات مالية واسعة بمقابل منح نتنياهو وزوجته تغطية إعلامية إيجابية في الموقع الإخباري "والا" المملوك لصاحب شريكة "بيزك" شاؤول الوفيتش.

ورجحت القناة الإسرائيلية أن تحقق الشرطة ايضا مع ابن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي يائير.

وقالت" ستقوم الشرطة بمواجهة رئيس الوزراء وزوجته ببعض المعلومات التي قدمها شاهد الحق العام في هذه القضية نير حيفتس".

وكانت شرطة الاحتلال حققت مع نتنياهو وزوجته بشبه الفساد في ذات الملف مطلع الشهر الجاري.

ونقلت عن نتنياهو قوله "يا للمفاجأة، بعد أن تمكن رئيس الوزراء من تجاوز الازمة الائتلافية بنجاح تنشر وسائل الاعلام مرة أخرى خبرا تم تسريبه من تحقيقات الشرطة للتأكيد على أن هذا الموضوع سيظل متصدرا للعناوين".

وكان نتنياهو يشير بذلك إلى تجاوز أزمة ائتلافية بشأن مشروع قانون إعفاء المتدينين اليهود من الخدمة العسكرية.

وكان الكنيست الإسرائيلي صوت في الساعات الأولى من صباح اليوم على مشروع موازنة عام 2019 في إشارة إلى تجاوز الأزمة الإئتلافية.