شرطة الاحتلال تحقق مع نتنياهو مجدداً بشبه الفساد

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

جددت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، التحقيق مع رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو بشبه "الفساد".

وقالت وسائل إعلام الاحتلال بينها الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، إن محققين من الشرطة وصلوا صباح اليوم إلى منزل رئيس الوزراء في القدس المحتلة للتحقيق معه.

وأضافت إن التحقيق مع نتنياهو سيتركز على القضية المعروفة باسم "الملف 4000" .

وتُحقّق شرطة الاحتلال في هذه القضية منذ عدة أشهر، حيث تشتبه بحصول مالك شركة "بيزك للاتصالات"، شاؤول ألوفيتش على تسهيلات مالية ضخمة بمقابل منع نتنياهو وعائلته تغطية إعلامية تفضيلية في الموقع الإخباري "والا" المملوك لألوفيتش أيضاً.

وسبق لشرطة الاحتلال أن أوصت في فبراير/شباط 2017 المستشار القانوني للحكومة أفيخاي ماندلبليت بإدانة نتنياهو بتهم تلقي الرشوة والخداع وخيانة الثقة في ملفيْ فساد.

ويتعلق الملفان بالحصول على منافع من رجال أعمال، وعقد محادثات مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" أرنون موزيس للحصول على تغطية إيجابية مقابل الحد من توزيع صحيفة "(إسرائيل) اليوم" المنافسة.

ويعود القرار بتقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو للمستشار القانوني لحكومة الاحتلال أفيخاي مندلبليت الذي لم يتخذ قراره بهذا الشأن بعد.