​تطبيقات في آيفون تجمع بيانات المستخدمين وتبيعها

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

قالت مجموعة من الباحثين الأمنيين إن هناك عشرات من تطبيقات آيفون الشائعة تعمل بشكل سري على مشاركة بيانات الموقع الجغرافي لعشرات الملايين من الأجهزة المحمولة مع شركات طرف ثالث لبيع البيانات، كطريقة لتوليد الأرباح.

وتتطلب معظم هذه التطبيقات الوصول إلى بيانات الموقع الجغرافي الخاصة بالمستخدم لكي تعمل مثل تطبيقات الطقس واللياقة البدنية، وذلك وفقًا للباحثين الأمنيين في مشروع GuardianApp.

وترسل التطبيقات في العديد من الحالات بيانات المواقع الجغرافية الدقيقة بالإضافة إلى بيانات حساسة أخرى قابلة للتعريف في جميع الأوقات وبشكل مستمر، وغالبًا دون توضيح أن بيانات الموقع ستتم مشاركتها مع أطراف ثالثة غير مرتبطة بعمل التطبيق.

وقال ويل سترافاتش Will Strafach، أحد الباحثين: "أعتقد أنه ينبغي أن يكون بإمكان الأشخاص استخدام أي تطبيق يرغبون به على هواتف آيفون دون الخوف من أن منح التطبيق إمكانية الوصول إلى البيانات الحساسة قد يعني أن هذه البيانات سيتم إرسالها بشكل سري إلى شركات لا يعرفونها".

ووجد الباحثون عبر استخدام أدوات لمراقبة حركة مرور الشبكة 24 تطبيقًا شهيرًا لأجهزة آيفون كانت تجمع بيانات الموقع مثل إشارات البلوتوث وأسماء الشبكات اللاسلكية واي فاي ومعرفات SSID من أجل معرفة مكان المستخدم بدقة عالية.

وتقوم شركات بيع البيانات بجمع بيانات تعريف شخصية أخرى من الأجهزة مثل بيانات مقياس التسارع وحالة شحن البطارية وأسماء الشبكات الخلوية، وغالبًا ما تدفع تلك الشركات لمطوري هذه التطبيقات مقابل الحصول على البيانات وتوسيع قواعد بياناتهم.

ويجري استخدام البيانات لعرض إعلانات بالاعتماد على سجل مواقع المستخدم الجغرافية، وبالرغم من أن العديد من تلك التطبيقات تدعي أنها لا تجمع معلومات يمكن التعرف عليها شخصيًا، لكن الباحث قال إن خطوط الطول والعرض يمكن أن تربط الشخص بالمنزل أو بمكان العمل.

ونشر باحثو مشروع GuardianApp تقريرًا يشتمل على أسماء تطبيقات تحتوي على تعليمات برمجية خاصة بشركات تحقيق الدخل عبر بيع بيانات الموقع الجغرافي، بما في ذلك أسماء أكثر من 100 تطبيق إخباري محلي تحتوي على تعليمات برمجية خاصة بشركة Sinclair، والتي تشارك بيانات الموقع مع شركة RevealMobile لتحقيق الدخل.

وقد تصبح هذه الممارسات بمثابة نشاط تجاري مربح للمطورين من خلال التطبيقات الشائعة وشركات تحقيق الدخل على حدٍ سواء، حيث يجمع بعضها مليارات المواقع كل يوم.

وتنفي معظم شركات تحقيق الدخل وجود أي مخالفات، وتقول إنه يمكن للمستخدمين إلغاء الاشتراك في أي وقت، وقالت معظم الشركات إنها تطلب من مطوري التطبيقات أن ينصوا صراحة على أنهم يجمعون البيانات ويرسلونها إلى شركات طرف ثالث.