شباب خانيونس يختتم استعداده لمباراة ذهاب نهائي كأس فلسطين

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

اختتم فريق شباب خانيونس تدريباته قبل اللقاء المرتقب أمام ضيفه هلال القدس في مباراة ذهاب نهائي كأس فلسطين المُقرر غداً على ملعب فلسطين عند الساعة الخامسة مساءً.

وأقيم التدريب الرئيس الأخير لـ"النشامى" بحضور رئيس وأعضاء مجلس إدارة النادي وأعضاء اتحاد كرة القدم وعدد من كوادر وجماهير النادي.

وحظي مران النشامى باهتمام لافت من جانب الجهاز الفني خاصة وأنه وضع من خلاله اللمسات الأخيرة على التشكيلة الأساسية التي سيبدأ بها مواجهة هلال القدس, لكن الفريق سيفتقد لاثنين من أهم عناصره الأساسية هما إسلام أبو عبيدة ومعتز أبو سل بسبب الإصابة التي حرمتهما من التواجد مع الفريق.

وشهد المران تدريبات اللياقة البدنية إلى جانب تدريبات حراس المرمى, قبل أن يخوض الفريق التقسيمة الرئيسية حيث ركز مدرب الفريق محمد أبو حبيب على معالجة الأخطاء التي ظهرت خلال المران من أجل تفادي السقوط بها خلال المباراة.

وتحدث إسماعيل مطر عضو اتحاد كرة القدم في كلمة مقتضبة للاعبي النشامى داعياً إياهم لتقديم مباراة تليق باسم الكرة الفلسطينية وأن يكونوا على قدر كبير من المسؤولية, خاصة وأن العرس الفلسطيني الذي يجمع بطلي الضفة وغزة يُعتبر إنجازاً لأي فريق يشارك فيه.

بدوره أكد حسن حنيدق قائد شباب خانيونس أن فريقه على أتم الجاهزية لملاقاة "الأشقاء في هلال القدس"، مؤكداً أن النشامى لم يتوقف عن التدريبات سوى لفترة وجيزة, الأمر الذي جعل الفريق يصل لمرحلة جيدة من الجاهزية الفنية والبدنية.

وقال حنيدق لـ:"فلسطين" إن لاعبي الفريق لا زالوا يملكون نفس الحافز الذي تميزوا به خلال بطولتي الدوري الممتاز وكأس غزة, مما يجعل الأمور تسير باتجاه جيد سيساعدهم في تحقيق الهدف المطلوب بحصد لقب كأس فلسطين للمرة الثانية في تاريخ النادي.

وأضاف حنيدق أنه وعلى الرغم من الظروف الصعبة التي مر بها لاعبي الفريق وقلة الإمكانيات المتاحة, إلا أنهم على قدر من المسؤولية العالية من أجل حصد لقب كأس فلسطين وإسعاد جماهير شباب خانيونس وجماهير غزة عامة.

وأوضح حنيدق أن الجهاز الفني عكف خلال الفترة الماضية على متابعة الفيديوهات الخاصة بفريق هلال القدس للتعرف على طريقة اللعب التي يعتمدها الفريق, بالإضافة لنقاط القوة والضعف في صفوف الفريق، مؤكداً على أن هذا ما تم شرحه للاعبين خلال التدريبات.

من جانبه بين هيثم فتيحة حارس شباب خانيونس أنه في حال تحقق الهدف المطلوب وتحقيق الفوز في المباراة الأولى فإن فريقه سيقطع نصف الطريق لحصد لقب كأس فلسطين, مشدداً على أن الفوز في مباراة الذهاب سيلعب دوراً هاماً في مسار اللقب.

وأضاف فتيحة لـ:"فلسطين" أن شباب خانيونس يملك مجموعة من العناصر المميزة في صفوفه وبإمكانهم تحقيق الفوز, مبدياً احترامه وتقديره لفريق هلال القدس.

وقال فتيحة إن فريقه تابع مباراة نهائي كأس الضفة الغربية بين فريق هلال القدس وثقافي طولكرم وتعرف من خلالها على طريقة اللعب التي يعتمد عليها الفريق, مشيراً إلى أن الفرق المنظمة مثل الهلال تساعد النشامى على تقديم أفضل العروض في المباريات.

وأوضح فتيحة أنه خاض تدريبات مكثفة خلال الفترة الماضية من أجل الحفاظ على جاهزيته لخوض نهائي كأس فلسطين, متمنياً أن يتوج مجهوده ومجهود الفريق بحصد اللقب.

وفي ختام التدريب التقى كوادر النادي بلاعبي الفريق إلى جانب حديث محمد بركات نجم الفريق السابق, داعياً إياهم لتقديم مباراة على مستوى عالي وكسر حاجز الرهبة بينهم وبين المنافس.