شباب جباليا يُلحق باتحاد خانيونس خسارة قاسية

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

اقترب شباب جباليا من حصد بطاقة الصعود عن المجموعة الأولى بعدما ألحق باتحاد خانيونس هزيمة فادحة، أمس، بخمسة أهداف مقابل هدف, في اطار منافسات الجولة الثانية من بطولة "بيان" التنشيطية التي تنظمها مؤسسة أمواج الإعلامية بإشراف اتحاد كرة القدم.

وتقدم شباب جباليا لصدارة المجموعة بعدما رفع رصيده إلى 3 نقاط, فيما تجمد رصيد اتحاد خانيونس عند 3 نقاط في المركز الثاني متأخراً بفارق الأهداف عن الثوار, حيث سيلتقي شباب جباليا نظيره شباب خانيونس في ختام مباريات المجموعة يوم الأحد القادم.

الثوار كانوا الطرف الأفضل منذ بداية اللقاء وهدد محمد الملفوح مرمى البرتقالي مبكراً بعدما وضع كرة فوق المرمى بقليل, قبل أن يهدر فضل أبو ريالة فرصة التقدم, الذي جاء عن طريق يوسف داوود من ركلة جزاء أثر عرقلته داخل الصندوق (10).

لم يُبدي اتحاد خانيونس أي ردة فعل على هدف الثوار واستمرت محاولات الأخير الهجومية في ظل السيطرة المطلقة على مجريات اللعب, قبل أن يترجم فضل أبو ريالة تلك الأفضلية لهدف ثاني (26), حاول اتحاد خانيونس تدارك الموقف فيما تبقى من وقت في الشوط الأول إلا أن هجماته غاب عنها التركيز لينتهي الشوط بتقدم شباب جباليا بهدفين دون رد للاتحاد.

فرض البرتقالي أفضلية نسبية في الشوط الثاني واندفع الفريق للهجوم بحثاً عن العودة للمباراة, لكن زادت متاعب الفريق في ظل المساحات خلف المدافعين التي استثمرها شباب جباليا بشكل جيد بعدما نجح فضل أبو ريالة في تسجيل الهدف الثالث للفريق والثاني له بعد مرتدة قادها محمد الملفوح (60).

تحصل بعدها اتحاد خانيونس على ركلة جزاء ترجمها البديل مروان الترابين لهدف تذليل الفارق (63), لكن رد الثوار جاء قاسياً بعدما تمكن يوسف داوود من تسجيل الهدف الرابع للفريق والثاني له بعد مجهود فردي مميز (68), ليتبعه بعدها بدقائق زميله عبد الله عكاشة مسجلاً الهدف الخامس بعدما اخترق دفاعات البرتقالي الهشة وسدد في الشباك (75), مرت الدقائق المتبقية دون وجود محاولات هجومية من كلا الفريقين لينتهي اللقاء بفوز عريض للثوار بخمسة أهداف مقابل هدف.