رفع أسعار البنزين والديزل في حضرموت اليمنية

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

أعلنت السلطات في محافظة حضرموت، شرقي اليمن، اليوم السبت، رفع أسعار مادتيْ البنزين والديزل، بنسبة 5.2%.

وأصدر فرع شركة النفط الحكومية في المحافظة تعميمًا بتعديل أسعار المشتقات النفطية.

وقررت الشركة رفع سعر مادتيْ البنزين والديزل من 285 ريالاَ يمنياَ (58 سنتًا أمريكيًا) للتر الواحد، إلى 300 ريال (61 سنتًا).

وأرجعت الشركة الخطوة إلى ارتفاع أسعار النفط عالميًا، وتراجع سعر صرف العملة المحلية مقابل العملات الأجنبية، وتوجيهات من محافظة حضرموت.

وتراجع سعر صرف العملة المحلية، خلال السنوات الماضية، من 215 ريالاً مقابل الدولار الواحد، إلى 490 ريالًا حاليًا، بسبب الحرب والاضطرابات السياسية والاقتصادية.

ومن شأن القرار أن يرفع أسعار المشتقات النفطية في المحافظات المجاورة، وغيرها، التي تغطي احتجاجاتها من محافظة حضرموت، المستقرة إلى حد بعيد.

ومنذ اندلاع الحرب، قبل أكثر من ثلاثة أعوام، لعب ميناء المكلا، جنوبي حضرموت، دورًا مهمًا في إمداد السوق بالمشتقات النفطية والمواد الغذائية.

ويأتي قرار الرفع وسط نقص في المشتقات النفطية تعاني منها مديريات محافظة حضرموت.

وتعد محافظة حضرموت، كبرى محافظات اليمن مساحة، إذ تمثل ثلث مساحة البلاد، وتنقسم عسكرياً إلى منطقتين هما، الأولى "المنطقة العسكرية الأولى" وتنتشر قواتها بمديريات وادي وصحراء حضرموت، والثانية "المنطقة العسكرية الثانية ومقرها مدينة المكلا عاصمة حضرموت وتنتشر قواتها بمديريات ساحل حضرموت، إضافة إلى محافظتيْ المهرة وسقطرى.

وفي ظل الحرب شهدت أسعار المشتقات النفطية تبايناً كبيراً في عدد من المحافظات، وغدت العملية خاضعة لما تقرره فروع شركة النفط اليمنية دون التقيد بالسعر المحدد من قبل الشركة الأم مثلما كان معمولاً به قبل الأزمة.