رفع الأثقال يحسن صحة كبار السن

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

أكدت دراسة أمريكية أن الأشخاص الذين لديهم عضلات قوية يعيشون عمرا أطول، بينما تهدد الوفاة المبكرة أصحاب العضلات الضعيفة بنسبة مرتفعة تصل إلي ٥٠%.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن دراسة لجامعة ميتشيجان تأكيدات الباحثين أنه لم يفت الأوان بعد على ممارسة تمرينات بناء العضلات؛ بل ربما يكون الأمر الأكثر أهمية بالنسبة لكبار السن العمل على تدريب القوة مقارنة بالأصغر سنا.

وأوضح الباحثون أن قوة العضلات، وليست الكتلة، هي التي تحدث فرقا لطول العمر.

وأضافوا أنه لا يوجد حقيقة ما يمكن فعله لوقف الشيخوخة، ولكن البقاء بقوة يمكن أن يقلل بشكل كبير من آثار السن وأعبائه على المجتمع.

ومع كثرة الدراسات التي تثبت أهمية التدريبات الرياضية، خاصة تلك التي تزيد من معدلات نبضات القلب، فيجب أيضا التركيز على رفع الأثقال.

وكشف الباحثون أن من بين أجزاء الجسم الأكثر أهمية للحفاظ على قوتنا هي أيدينا، ولا يوجد الكثير من برامج التمارين المصممة للأيدي فقط، ولكن قوة القبضة هي مقياس رئيسي للقوة الشاملة، والتي يظهر عليها التدهور مع تقدم الأشخاص في السن.

وحلل الفريق الجامعي قوة قبضة أكثر من ٨٣٠٠ رجل وامرأة من كبار السن، وكان ما يقرب من ٤٦% من المشاركين في الدراسة لديهم قوة قبضة يد في فئة "ضعف العضلات".

وتبين من تحليل بياناتهم وتاريخهم المرضي أن ضعف عضلاتهم اقترن بالموت المبكر بنسبة ٥٠% مقارنة بالأفراد الأقوياء.