​رأفت مرة: أوسلو حقق للاحتلال كل أهدافه

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" رأفت مرة إن اتفاق أوسلو منح الاحتلال الإسرائيلي كل ما يحتاج إليه، وحقق له الأهداف الاستراتيجية التي كان يسعى إلى تحقيقها، وأهمها الاعتراف بوجوده وحمايته أمنياً.

وأكد مرة في تصريح له اليوم الاثنين أن أوسلو بعد 25 عاماً على توقيعه وفّر للاحتلال عناصر قوة كبيرة دفعته للإطاحة بكل التعهدات وأهمها مفاوضات المرحلتيْن الانتقالية و النهائية.

وبيّن أن الاحتلال استغل الاعتراف به من أجل مزيد من تحقيق المكاسب، فصادر الأراضي وأقام المستوطنات وأعاد احتلال المناطق التي خرج منها، ووسع عدوانه على الفلسطينيين.

وتابع "أبقى الاحتلال فقط على التنسيق الأمني الذي يخدم مصلحته، وبالتالي تحولت السلطة الفلسطينية إلى خادم عند الاحتلال تعمل ضد مصالح الشعب الفلسطيني وأهدافه".

وشدد القيادي في حركة حماس أن شعبنا الفلسطيني في الداخل والخارج والغالبية العظمى من قواه ومؤسساته تقف اليوم ضد اتفاق أوسلو، رافضة له ولنتائجه الكارثية.

وأردف مرة أن اتفاق أوسلو ونهج المفاوضات، شجع الاحتلال على المضي قدماً في تكريس احتلاله وسيطرته، وهو الذي أفرز صفقة القرن وما لحقها من قرارات أمريكية استهدفت القدس واللاجئين.

وبيّن أن الرد الفلسطيني العملي على الاتفاق يكون من خلال دعم المقاومة وتعزيز الصمود وقف التنسيق الأمني مع العدو، داعيًا إلى بناء جبهة وطنية داخلية قوية على قاعدة الصمود والمقاومة، ووقف العقوبات الظالمة على قطاع غزة، والتمسك بقضية اللاجئين الفلسطينيين وبحق العودة.