رابطة العالم الإسلامي تدشّن مركز خدمات للاجئي الروهينغا في بنغلاديش

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright


دشّنت رابطة العالم الإسلامي، اليوم السبت، مشروع مركز خدمات متكاملة للاجئين الروهنغيا في مناطق استقبالهم ببنغلاديش.

وقال الأمين العام للرابطة، محمد بن عبد الكريم العيسى، أن المشروع يهدف إلى تحقيق "نقلة نوعية" في مخيمات اللجوء، التي "تفتقر لأبسط متطلبات الحياة".

وأوضح، بحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية، أن المركز من المقرر أن يوفر مجتمعاً مصغراً، يضم خدمات التعليم الأساسي والتدريب المهني والرعاية الصحية الأولية.

وشدد على حرص الرابطة تنفيذ الخطة في أسرع وقت (دون تحديد موعد)، لتأمين بيئة أقرب ما تكون للحياة الطبيعية، بما يسهم في تخفيف معاناة اللجوء، والآثار النفسية والجسدية للعنف الذي تعرض له أبناء الأقلية المسلمة، حتى انتهاء الأزمة وعودتهم إلى ديارهم في ميانمار.

و"رابطة العالم الإسلامي" هي منظمة إسلامية شعبية عالمية، مقرها مكة المكرمة، تأسست عام 1962 بقرار من منظمة المؤتمر الإسلامي (منظمة التعاون الإسلامي حاليا).

وفي 25 أغسطس/آب الماضي، أطلق جيش ميانمار ومليشيات بوذية متطرفة، موجة جرائم ضد الروهنغيا، في إقليم أراكان (راخين)، غربي البلاد، وصفتها الأمم المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية بأنها "تطهير عرقي".

وفر أكثر من 711 ألف شخص منذ ذلك الحين، 60 بالمئة منهم أطفال، إلى بنغلاديش المجاورة، هربًا من حملة القمع، وفق الأمم المتحدة.

وجراء تلك الجرائم، قتل ما لا يقل عن 9 آلاف شخص من الروهنغيا، بحسب منظمة "أطباء بلا حدود" الدولية.