​قرار إدارة الزعيم يُثير حفيظة بارود

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

على ما يبدو أن الأمور وصلت إلى طريق مسدود بين مجلس إدارة نادي شباب رفح وقائد الفريق الأول لكرة القدم بالنادي، محمد بارود, بعدما قررت الإدارة استبعاد اللاعب من قائمة الفريق للموسم القادم, الأمر الذي أثار حفيظة المئات من جماهير الزعيم.

وكان مجلس إدارة النادي عرض على بارود (36 عاماً) أن يتولى مهمة المدرب المساعد عقب العودة من جمهورية مصر العربية الذي يتواجد فيها منذ شهرين للعلاج, إلا أن الأخير غضب بشكل كبير من قرار الإدارة الذي لم تقم بمشاورته قبل اتخاذ القرار خاصة وأنه لم يُنهِ مسيرته كلاعب.

وسادت حالة من الغضب الشديد في صفوف كوادر وجماهير النادي عبر مواقع التواصل الاجتماعي, التي رفضت القرار جملة وتفصيلاً خاصة وأن بارود، يشكل أيقونة الأخلاق في صفوف الزعيم، وسيكون الفريق بحاجة ماسة له في الموسم القادم الذي يسعى من خلاله للعودة إلى منصات التتويج.

ونشر بارود "تغريدة" له عبر موقع التواصل الاجتماعي أظهرت مدى غضبه من قرار إدارة النادي الذي اتخذته في الوقت الذي تمسك فيه مدرب الفريق أحمد عبد الهادي في بقاء اللاعب ضمن قائمة الفريق للموسم القادم حسب مصادر مقربة من الجهاز الفني.

ونشرت جماهير الزعيم العشرات من "التغريدات" مطالبة الإدارة بالتراجع عن القرار وتصفية الأجواء مع قائد الفريق قبل انطلاق الموسم.