قدم: الكولومبي أوسوريو ينهي مشواره التدريبي مع المكسيك

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

أعلن الكولومبي خوان كارلوس أوسوريو، اليوم السبت، رحيله عن تدريب المنتخب المكسيكي لكرة القدم.



وفي رسالة وداعية نشرتها وسائل الاعلام المختلفة، قال أوسوريو "أود أن أشكر الجماهير، الاتحاد المكسيكي، وكل موظفي مركز دي ألتو ريندمينتو وكل من ساهم بالعمل أثناء فترة تواجدي كمدير فني للفريق الوطني".


وأضاف "نيابة عن نفسي وبقية الطاقم الفني اشكر الجميع على هذه التجربة الفريدة التي لا نظير لها".


كما نشر الاتحاد المكسيكي بيانًا على موقعه الإليكتروني، "نشكر أوسوريو على تفانيه وشغفه والتزامه ومحبته التي أظهرها والتي أعدها لكل واحدة من المباريات التي كان مسؤولًا فيها عن المنتخب الوطني المكسيكي، بالإضافة إلى صراحته وصدقه في قراره".


وتسلم أوسوريو مسؤولية تدريب المنتخب المكسيكي في أكتوبر/تشرين أول من عام 2015 حيث ساهم بتصدر المكسيك لتصفيات "الكونكاكاف" المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 بعد أن حقق الفوز على أرض منافسيه أمريكا للمرة الأولى منذ 44عامًا، وكندا وهندوارس وترينيداد وتوباغو.


وحقق التأهل لكأس القارات روسيا 2017 بعد الفوز على أمريكا في المباراة الفاصلة لتحديد ممثل القارة، وهناك في روسيا بلغ نصف النهائي.


وفي كأس العالم، ودّع المنتخب المكسيكي المونديال من ثمن النهائي بعد الهزيمة من البرازيل بهدفين دون رد.


ومع نهاية مسيرته عقب نهائيات كأس العالم روسيا 2018، بلغ رصيده 52 مباراة حقق الفوز في 33 منها والتعادل 9 مقابل 10 هزائم.