نتيجة اعتداء إسرائيلي ..إصابة عنصرين من الجيش اللبناني

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

أعلن الجيش اللبناني، الثلاثاء، إصابة اثنين من عناصره إثر تعرض دورية كانا يستقلانها، جنوبي البلاد، لاستهداف بقنابل دخان، أطلقتها قوة تابعة للاحتلال ال إسرائيلي.

وأوضح الجيش، في بيان، أن دورية للمخابرات العسكرية اللبنانية تعرضت لإطلاق 6 قنابل دخان من قبل الاحتلال الإسرائيلي، قرب بلدة "رميش" الحدودية، ما أدى إلى إصابة عنصرين باختناق.

وأضاف البيان أن القنابل "أدت إلى نشوب حريق امتدّ إلى داخل الأراض المحتلّة"، وأن دورية من الجيش وجهاز الارتباط في قوات الأمم المتحدة المؤقتة والدفاع المدني حضرت إلى الموقع على الفور، وعملوا على إسعاف المصابيْن وإخماد الحريق من الجهة اللبنانية.

وتحتل (إسرائيل) مساحات محدودة من الأراضي اللبنانية، أكبرها "مزارع شبعا" (نحو 25 كلم مربع)، وتشهد المناطق القريبة من الحدود بين الجانبين توترات من وقت لآخر.

وتجدر الإشارة أن مجلس الأمن الدولي تبنى القرار 1701، بالإجماع، عام 2006، ويدعو إلى وقف كامل للعمليات القتالية في الجنوب اللبناني، والسعي لدعم وقف إطلاق النار وإيجاد حل بعيد المدى بين إسرائيل ولبنان.