نتنياهو يلتقي بوتين هذا الأسبوع في موسكو

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

أعلن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، الأحد، أنه سيغادر الأربعاء المقبل إلى موسكو، للقاء وصفه بـ"الهام" مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال نتنياهو، في بيان صدر عن مكتبه: "نلتقي بين الحين والآخر من أجل ضمان مواصلة التنسيق الأمني بين الطرفين، وبالطبع أيضا من أجل بحث التطورات الإقليمية".

وأشار نتنياهو إلى أنه سيوضح في هذا اللقاء "المبدأين الأساسيين اللذين يميزان السياسة الإسرائيلية".

وذكر أن المبدأ الأول هو "عدم القبول بتموضع القوات الإيرانية والقوات الموالية لها في أي جزء من الأراضي السورية سواء في مناطق قريبة أو بعيدة عن الحدود".

وأضاف أن "المبدأ الثاني سنطالب من خلاله سوريا والجيش السوري الحفاظ على اتفاقية فك الاشتباك من العام 1974 بحذافيرها".

وتابع نتنياهو بالقول إنه "من البديهي أنني أقيم اتصالا دائما أيضا مع الإدارة الأمريكية".

واختتم بأن "هذه العلاقات مع هاتين القوتين العظميين تتحلى دائما بأهمية كبيرة لأمن "إسرائيل" خاصة في الفترة الراهنة".

وسيكون هذا اللقاء الثالث بين نتنياهو وبوتين منذ بداية العام، آخرها كان في الـ9 من مايو/أيار الماضي في موسكو.

وفي 31 مايو/أيار 1974، وقعت سوريا وإسرائيل اتفاقية فك الإشتباك، بحضور ممثلين عن الأمم المتحدة والولايات المتحدة والإتحاد السوفيتي آنذاك.

ونصت الاتفاقية على التزام البلدين بدقة بوقف إطلاق النار برا وبحرا وجوا، والامتناع عن أي أعمال عسكرية، والفصل ما بين القوات الإسرائيلية والسورية بعد أن تم تحديد مواقع الطرفين.