نتنياهو يجدد تهديداته بمهاجمة أهداف إيرانية في سوريا

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

جدد رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، تهديداته بمهاجمة أهداف عسكرية إيرانية في سوريا ومواقع لجيش النظام السوري، بحسب إعلام عبري.

تهديدات نتنياهو جاءت بعد يومين من الإعلان عن اتفاق للتعاون العسكري بين نظام بشار الأسد وطهران، يسمح باستمرار التواجد العسكري الإيراني في سوريا.

وبحسب ما نشره الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" قال نتنياهو: "جيشنا سيواصل القيام بعمل قوي وحازم ضد أية محاولات إيرانية لتمركز قوات وأنظمة أسلحة متطورة في سوريا".

وأضاف في حفل لتسمية مفاعل ديمونة النووي (جنوب) باسم رئيس الاحتلال الراحل شيمون بيريز: "لن تردعنا أية اتفاقية بين سوريا وإيران، ولن يردعنا أي تهديد".

والاثنين الماضي، وقع وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي خلال زيارة قام بها للعاصمة السورية دمشق اتفاقية تعاون عسكري بين البلدين تهدف لإعادة بناء قوات النظام السوري.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية "تسنيم" عن حاتمي قوله إن الاتفاق يهدف إلى "تعزيز البنى التحتية الدفاعية في سوريا التي تعتبر الضامن الأساسي لاستمرار السلام والمحافظة عليه".

وأكد وزير الدفاع الإيراني أن الاتفاق الجديد "سيسمح بمواصلة التواجد ومشاركة الإيرانيين في سوريا"، وفق ذات المصدر.

ودائما ما يؤكد نتنياهو أن إيران تشكل أكبر تهديد لـ (إسرائيل) ويطالب باستمرار بانسحابها من سوريا.

ومع حرصها على ألا تنجر إلى النزاع في سوريا، شنت (إسرائيل) عشرات الغارات ضد مواقع سورية وقوافل قالت إنها تنقل أسلحة إلى "حزب الله" اللبناني وكذلك ضد قوات إيرانية منتشرة في سوريا.