مسؤول أممي يطالب الاحتلال بالإفراج عن جميع الأطفال أو محاكمتهم فورا

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

طالب المفوض الأعلى لحقوق الإنسان في الامم المتحدة زيد رعد الحسين، الاحتلال الإسرائيلي بالإفراج عن جميع الأطفال الفلسطينيين الذين تعتقلهم أو محاكمتهم فورا، خلال اجتماع ليلة أمس في مقر الأمم المتحدة ناقش حقوق الشعب الفلسطيني.

وقال الحسين عبر الدائرة المغلقة من جنيف إن "نحو 440 فلسطينيا هم قيد الاعتقال الاداري بحسب آخر الاحصاءات، على الاحتلال الإسرائيلي فورا ان يوجه اليهم اتهامات او يفرج عنهم".

وأوضح أن "مئات من الأطفال الفلسطينيين يعتقلهم الاحتلال الإسرائيلي، بعضهم من دون توجيه اتهام بموجب نظام الاعتقال الاداري في انتهاك للحقوق الانسانية الاساسية".

وتابع الحسين: "ينبغي أن يكون واضحا أن القانون الدولي لا يجيز اعتقال اطفال إلا كحل أخير، سواء بالنسبة إلى الأطفال أو الراشدين"، مشددا على أن الاعتقال من دون محاكمة، استنادا إلى أدلة تبقى غالبا سرية مع (اصدار) أوامر باعتقال إداري يمكن تمديده إلى ما لانهاية، يتنافى والقانون الدولي الذي من واجب الاحتلال الإسرائيلي احترامه"، مطالبا بوضع حد لهذه الممارسة.

كما انتقد "التوقيفات والاعتقالات التعسفية لناشطين في حقوق الانسان من قبل الاحتلال الإسرائيلي"..