مصر واليمن يبحثان حماية الملاحة بالبحر الأحمر ومضيق باب المندب

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

حثت مصر واليمن، اليوم الإثنين، "تعزيز حماية الملاحة البحرية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب"

جاء ذلك وفق بيان للرئاسة المصرية، عقب جلسات مباحثات جمعت الرئيس عبد الفتاح السيسي، ونظيره اليمني عبدربه منصور هادي، الذي وصل، اليوم الإثنين، إلى القاهرة في زيارة غير محددة المدة.

وأعلنت الرئاسة أن السيسي وهادي، "عقدا لقاءً ثنائياً أعقبته جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدي البلدين".

وشهد اللقاء "مناقشة التعاون المشترك بين البلدين لتعزيز حماية الملاحة البحرية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب، لتفادي تأثرها سلباً بالأوضاع الجارية في اليمن".

وشدد على "حتمية مواصلة المساعي التي تقودها الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي للأزمة، وفقاً لمقررات الشرعية الدولية، والمبادرة الخليجية، وما توصل إليه الحوار الوطني من نتائج".

وأوضح أن ذلك "يمهد الطريق لبدء عملية إعادة الإعمار في أقرب فرصة وإنهاء المعاناة الإنسانية التي يمر بها الشعب اليمني الشقيق".

وقبل أيام، أعلن المبعوث الخاص للأمم المتحدة لليمن، مارتن غريفيث، أنه يعتزم، جمع أطراف الصراع على طاولة المشاورات في جنيف في 6 سبتمبر/ أيلول المقبل، لعقد محادثات ستكون الأولى من نوعها منذ عامين، وتهدف إلى تحقيق السلام في اليمن.

وأكد الرئيس المصري، استعداد مصر لـ"زيادة حجم التدريب والدعم المقدم لبناء قدرات الكوادر اليمنية في مختلف المجالات مع زيادة عدد المنح الدراسية والبرامج التدريبية لهم، فضلاً عن المنح العلاجية لاستقبال وعلاج الجرحى اليمنيين".

وخلال جلسة المباحثات، استعرض الرئيس اليمنى خلال اللقاء تطورات الأوضاع في اليمن، وجهود حكومته لاستعادة السلام والاستقرار.

وعقب اللقاء شهد السيسي وهادي مراسم التوقيع على مذكرة تفاهم بين البنك المركزي المصري ونظيره اليمني حول التعاون في القطاع المصرفي خاصة في مجال تبادل المهارات وتدريب العاملين في هذا القطاع.

وفي وقت سابق اليوم، قال السيسي، في مؤتمر صحفي مع هادي إن بلاده ترفض أن يتحول اليمن إلى موطئ نفوذ لقوى غير عربية تهدد حرية الملاحة.

وأضاف السيسى أن أمن واستقرار اليمن يمثل أهمية قصوى ليس للأمن القومي المصري فحسب، وإنما لأمن واستقرار المنطقة بأكملها.

وفي 25 يوليو/تموز الماضي، أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، تعرض ناقلتي نفط عملاقتين تابعتين للشركة الوطنية السعودية للنقل البحري، لهجوم من قبل مسلحي الحوثي، في البحر الأحمر، بعد عبورهما مضيق باب المندب.

ومنذ أكثر من 3 أعوام، يشهد اليمن حربًا عنيفة بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، المسنودة بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية، ومسلحي الحوثي.