مغنية بريطانية تلغي مشاركتها بحفل موسيقي بـ (إسرائيل)

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

أعلنت المغنية البريطانية "ليتل سيمز"، إلغاء مشاركتها المرتقبة في مهرجان موسيقي بـ "إسرائيل"، انطلق اليوم الخميس.

وكتبت "سيمز" عبر حسابها على تويتر اليوم الخميس: "بعد إطلاعي من قبل المعجبين بي، أدركت أن العلاقات الفلسطينية الإسرائيلية أكثر تعقيدًا مما كنت أعرف".

وأضافت: "وحتى أدرك الوضع تمامًا، فإنني أعلن تأجيل رحلتي إلى إسرائيل، ولذلك لن أقدم عرضًا في مهرجان ميتئور".

ومهرجان "ميتئور" الموسيقي، ينظم في الجليل الأعلى (شمال) لمدة ثلاثة أيام بدءًا من اليوم، ويتضمن 50 عرضًا يقدمها فنانون أجانب و50 عرضًا غنائيًا إسرائيليًا، بحسب موقع المهرجان الإلكتروني.

وبقرارها اليوم، تنضم "ليتل سيمز" إلى عدد من المغنين والموسيقيين والفرق الذين قرروا مقاطعة المهرجان الإسرائيلي.

ومن بين الذين ألغوا مشاركتهم في المهرجان أيضًا المغنية الأمريكية لانا ديل ري، ومواطنوها الموسيقيون هنري لوفر، وفولفوكس، وبايتون، والموسيقي البريطاني شانتي سيليستي، والموسيقي السويدي ساينفيلد.

وجاءت مقاطعة الفنانين بعد نداءات وجهتها "الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل" (باكبي)، المنبثقة عن "حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها" (BDS)، وكذلك بعد رسائل وجهها لهم الفنان البريطاني الشهير الناشط في المقاطعة أيضًا روجر ووترز.