ما هو العار الذي تحدث عنه بابا الفاتيكان ؟

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

قال بابا الفاتيكان فرانسيس، اليوم السبت، إنه يعترف بـ"العار" الذي سببته اعتداءات جنسية على قاصرين من قبل أفراد كنائس كاثوليكية، بأيرلندا.

جاء ذلك في كلمة له أمام ممثلين عن الحكومة ومنظمات مجتمع مدني ودبلوماسيين، بالعاصمة دبلن، في إطار زيارة يجريها إلى البلاد، بدأت اليوم وتستمر يومين، وسط احتجاجات شعبية.

وأوضح البابا: "إننا إذ نأخذ بعين الاعتبار واقع الأشدَّ ضعفًا (الأطفال) لا يمكننا إلا أن نعترف بالعار الذي سببته في إيرلندا الاعتداءات على قاصرين، من قِبَل أفراد من الكنيسة، مكلَّفين بحمايتهم وتربيتهم".

وأضاف، بحسب إذاعة الفاتيكان أن "فشل السلطات الكنسيّة في مواجهة هذه الجرائم البغيضة بشكل ملائم قد ولَّد امتعاضًا ونقمة، ويبقى سببًا للألم والعار للجماعة الكاثوليكيّة؛ وهذا ما أشعر به أنا أيضًا".