​كيف أتخلّص من التجاعيد؟

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

ليست التجاعيد مرتبطة بالعمر فقط، فهناك من هم في عمر العشرين وتظهر عليهم بعض التجاعيد الدقيقة، فظهور التجاعيد يرتبط بسلوكيات معينة، وفي الغالب لا نلقي لها بالًا، كالضحك الشديد أو العبوس الشديد، أو التعرض لأشعة الشمس التي تتلف الكولاجين في الجسم وتتلف خلايا البشرة فتنشأ الخطوط.

توضح هذه المعلومات لـ"فلسطين" خبيرة التجميل الدكتورة سندس عمر وتبينها إذ تقول: "حتى المجتمع وظروفه البيئية، حيث قلة الأكسجين وكثرة التدخين؛ كلها تُهرم البشرة وتجعلها تتكسّر وتتجعّد بخطوط رفيعة أو عميقة".

وتضيف: "وبعض التصرفات العادية التي لا ينتبه لها الشخص، كالتركيز في شاشة الحاسوب أو التلفاز؛ فالأشعة نفسها تتلف الخلايا وتساهم في إبراز التجاعيد الدقيقة، ناهيك عن أن البعض لا يحب لبس النظارة، فيضطر لإغلاق عينيه بدرجة معينة من أجل أن يرى الأشياء بوضوح وهذا يجعل البشرة تعتاد على هذا النمط من النظر فتتكسر الخلايا وتصبح خاملة ويتوقف إنتاجها".

منشطات للبشرة

وبالتالي لا بد من وجود منشطات ومحرّضات للبشرة حتى لا تصبح الخلايا خاملة، فبمجرّد أن يُرى ظهور بعض الخطوط الرفيعة لا بد من وضع درع حماية كاملة متمثل في واقي الشمس الذي يفضل أن يكون موجودًا على البشرة بشكل دائم وليس عند الخروج في الشمس فقط، ثم ترطيب مكثف حتى لا تتقشر البشرة وتجف، في حين أن البشرة الدهنية بطبيعتها تحافظ على مرونتها لفترة أطول من البشرة الجافة والحديث لخبيرة التجميل عمر.

وعدّد د. عمر أساسات لا بد من الانتباه لها فيما يخصّ التجاعيد وهي كالتالي: تكثيف شرب الماء وتناول الفاكهة صيفًا وشتاء فهي تمنع الجسم من التجاعيد، وتناول الفيتامينات فهي علاج مباشر للتجاعيد مثل فيتامين E و C و K.

وتوضح أن الفيتامينات يمكن تناولها شرابًا وبذلك يستفيد منها الجسم من الداخل أيضًا، أو استخدامها موضعيًا إن كان الجسم من الداخل مكتفيًا، فالمرأة التي تعمل وتسهر كثيرًا بإمكانها أن تحصل على بشرة نضِرة لو تناولت كوبًا واحدًا من فوار فيتامين C كل يومين أو ثلاثة، وتتابع: "ويوجد فيتامين K باللحوم والكبد والخضار والورقيات، فهي تؤخر ظهور التجاعيد".

ومن أجل محاربة التجاعيد إليكِ هذه الزيوت الفعالة كما تقول خبيرة التجميل، منها: زيت بذور العنب، وزيت القرع، ويسمى زيت السعادة لشدة ما ترتاح البشرة تشعر بالارتخاء، ويمكن شربه أيضًا لتغيير نفسية الشخص، ولذلك كثيرًا ما ينصح به للأطفال كثيري البكاء والضجر والتوتر.

أما من لا تحب الزيوت يمكن أن تستخدم "ماسك" مكون من ملعقة من زيت الخروع وملعقة من عصير الليمون، يتم خلطها ودهنها حول الرقبة والوجه بشكل كامل، ويجب التنبه إلى أن طريقة الدّهن أهم من الزيت نفسِه، فيكون من خلال مساج يرفع البشرة لأعلى خاصة أماكن التجاعيد ثم الطبطبة عليها.