جلسة "غير علنية" لبرلمان إيران لدراسة اقتصاد البلاد

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

عقد مجلس الشورى الإسلامي الإيراني، الثلاثاء، جلسة "غير علنية" لدراسة الأوضاع الاقتصادية، قبيل دخول حزمة عقوبات أمريكية ضد طهران حيز التنفيذ، الشهر المقبل.

وتواجه إيران، تحديات ومشكلات اقتصادية كبيرة، بسبب العقوبات الاقتصادية الأمريكية المرتقبة على خلفية برنامجها النووي والصاروخي، وارتفاع معدلات البطالة وسعر الصرف.

وحسب وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا"، قالت النائبة عن أهالي طهران "فاطمة ذو القدر"، إن نواب المجلس ناقشوا خلال الجلسة أوضاع سوق العملة الصعبة، والاحتجاجات التي حدثت أمس الإثنين في سوق طهران المركزية.

وأضافت أن رئيس المجلس "علي لاريجاني" قدم تقريرا إلى النواب، عن الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

ويعاني تجار ومستوردو إيران من صعوبة الحصول على النقد الأجنبي، اللازم لدفع فاتورة الواردات من الخارج، بسبب شح النقد الأجنبي.

كانت سوق طهران المركزية وسط العاصمة، قد قامت، أمس الإثنين، بإضراب احتجاجا على الأسعار المتقلبة للعملة الصعبة.

يأتي ذلك، فيما سجل سعر صرف الدولار الأمريكي، أكثر من 88 ألف ريال في السوق الموازية (السوداء)، مقابل قرابة 42.7 ألفا في السوق الرسمية.

ويرتقب أن تدخل الشهر المقبل حزمة من العقوبات الأمريكية، حيز التنفيذ، ضد إيران، وسط توقعات بانخفاض أكبر في سعر العملة المحلية، وكذلك وسط شح كبير في المعروض.