حمدان من نواكشوط: سنسقط "صفقة القرن"

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

وصف مسؤول العلاقات الخارجية بحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أسامة حمدان، "صفقة القرن" بأنها مؤامرة تستهدف النيل من الأمة في مقتل، مؤكدا أنه حركته ستسقط هذه الصفقة.

جاء ذلك في كملة له، السبت، خلال مشاركته بالعاصمة الموريتانية نواكشوط في ملتقى إفريقي حول القدس.

وشدد القيادي بحركة "حماس" على أن صمود الشعب الفلسطيني والمقاومة في غزة ستسقط هذه الصفقة "التي لن يكتب لها النجاح تحت أي ظرف".

وشدد حمدان على ضرورة أن تتحرك الأمة في هذا الوقت بالذات من أجل التصدي لكل محالات الاستيلاء على القدس.

وبدأت السبت في نواكشوط فعاليات "الملتقى الإفريقي المقدسي الثالث" الذي ينظمه "الرباط الوطني لنصرة الشعب الفلسطيني"، وهو هيئة غير حكومية موريتانية تعني بإقامة المهرجانات والأنشطة الداعمة للقضية الفلسطينية، وسبق أن شاركت في بعض قوافل كسر الحصار عن غزة.‎

ويشارك في الملتقى وفود من 17 دولة إفريقية وقادة من "حماس" وأسرى فلسطينيون محررون.

ودعا أسامة حمدان، المشاركين في المؤتمر إلى ضرورة العمل من أجل تنشيط حملات مقاطعة إسرائيل في جميع أنحاء القارة السمراء، والتحرك بقوة لرفع الحصار المفروض على غزة.

وأشاد حمدان بالدعم الإفريقي للقضية الفلسطينية، لافتا أن إفريقيا التي قاومت المستعمر قادرة على دعم الشعب الفلسطيني والتصدي لكل الانتهاكات الإسرائيلية.

وقال المسؤول الإعلامي في "الرباط الوطني لنصرة الشعب الفلسطيني" محمد يحيى ولد ابيه، إن المؤتمر سيستمر يومين وسيشهد جلسات نقاش تبحث تطورات القضية الفلسطينية وسبل الدعم الإفريقي لها وصمود غزة.

وأشار "ولد ابيه" في تصريح للأناضول، أن هذا الملتقى يهدف في الأساس إلى تعزيز الاهتمام الإفريقي بالقضية الفلسطينية وجمع الأفارقة مع أصحاب الأرض والمقاومين من أجل نقاش سبل التصدي للاحتلال الإسرائيلي وحشد الدعم الإفريقي لفلسطين.

وبين أن حضور الملتقى بدأ يتنوع ويزداد كل سنة، حيث وصل عدد المشاركين في نسخته الحالية والثالثة نحو 50 مشاركا من 17 دولة إفريقية.

ولفت إلى أن ثمار هذا الملتقى بدأت تلاحظ بالفعل "إذ ازداد الاهتمام الإفريقي بالقضية الفلسطينية، وباتت هناك عقبات قوية في وجه أي تغلغل إسرائيل في القارة".

المصدر: الأناضول