​حماس تؤكد رفضها صفقة القرن ومبادرات تصفية القضية

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

شددت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" على رفضها "صفقة القرن" وكل الحلول والمبادرات الرامية لتصفية القضية أو الانتقاص من حقوقنا الوطنية.

وأكدت الحركة في بيان صحفي اليوم الأربعاء، في الذكرى الثالثة عشرة لاندحار الاحتلال الإسرائيلي عن قطاع غزة، على الدور الرائد لمسيرات العودة الكبرى، مجددة دعمها الكامل للحشود الثائرة والجماهير الزاحفة في غزة لتثبيت حق العودة وكسر الحصار.

وشددت على تمسكها بخيار المقاومة والكفاح المسلح كونه الخيار الاستراتيجي لحماية شعبنا واسترداد الحقوق.

وقالت الحركة إن مسار التسوية والمفاوضات قد فشل فشلاً ذريعًا، وأصبح يشكل كارثة وطنية على القضية وعبئًا فوق عبء الاحتلال الثقيل على كاهل شعبنا المجاهد.

وحيّت الشعب الفلسطيني المجاهد في القدس والضفة وغزة والـ 48 ومخيمات الشتات على صمودهم وثباتهم وتمسكهم بحقوقهم والالتفاف حول مقاومتهم الباسلة.

ونوهت الحركة إلى فشل كل الاتفاقيات السياسية في حماية ثوابت شعبنا الفلسطيني، ولا سيما اتفاق أوسلو الذي أجلَّ قضايا القدس واللاجئين والحدود والمياه، وعجز عن وقف الاستيطان إذ تضاعفت المستوطنات سبعة أضعاف.

وطالبت حماس رئيس السلطة محمود عباس بالتوقف عن التنسيق الأمني في الضفة فوراً، والكف عن مطاردة المقاومة واعتقال المجاهدين ومطاردتهم وتجريدهم من سلاحهم.

و طالبت عباس برفع العقوبات الظالمة والمجحفة بحق أهلنا في غزة خزان الثورة وقلعة الصمود في وجه المؤامرات.