حماس تدعو لتدفيع الاحتلال ثمن عدوانه على "الخان"

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" مختلف شرائح شعبنا الفلسطيني إلى الانتفاض في وجه الاحتلال الإسرائيلي ومقاومته بالوسائل كافة لوقف إجرامه وغطرسته، وإفشال مخططاته الاستيطانية التوسعية.

وعدت الحركة في تصريح صحفي الأربعاء قرار ما يسمى المحكمة الإسرائيلية العليا اليوم بإخلاء وهدم تجمع الخان الأحمر بالقدس المحتلة، جريمة إسرائيلية جديدة تضاف لسجل جرائمه النكراء بحق أبناء شعبنا.

وأكدت أنه أنه لا رادع لهذا المحتل إلا بالمقاومة، وأنه لن يعيد حساباته باغتصاب مزيد من أرضنا وتهجير سكانها إلا بزعزعة أمنه، ودفعه ثمن عدوانه المتواصل بحق شعبنا.

وطالبت السلطة بإطلاق يد شعبنا في الحراك الجماهيري الشعبي المناصر لأهلنا في الخان الأحمر دون أي تضييق أو تحديد.

ودعت حركة حماس ، الفصائل الوطنية والإسلامية والمؤسسات الفاعلة إلى اعتبار هذا الأسبوع أسبوعاً وطنياً تُنظم فيه التظاهرات والاحتجاجات وصولاً لتشكيل أكبر حالة إسناد شعبي لأهلنا في الخان.

وحملت الاحتلال وحده المسؤولية عن نتائج هذه الجريمة الجديدة، مشيرةً إلى أن هذا القرار يؤكد أن هذه المحاكم ما هي إلا أدوات تنفذ سياسة الاحتلال، وتخفي دولة العدو الإسرائيلي من ورائها وجهها العدواني الهمجي.

ولفتت الحركة إلى أن أهلنا الصامدين في الخان الأحمر أبدوا خلال الأسابيع الماضية استبسالا كبيرا في الدفاع عن حقهم وأرضهم، الذي سيتواصل بدعم ومساندة أبناء شعبنا كافة، حتى يسقط القرار الإسرائيلي الجائر.

وأوضحت حركة حماس أن القرار الإسرائيلي يأتي ضمن خطة إسرائيلية ممنهجة لتغيير الواقع على الأرض في القدس المحتلة، وبتواطؤ ودعم أمريكي، في ظل الصمت العربي والإسلامي، واستمرار السلطة الفلسطينية في طريق التنسيق الأمني مع الاحتلال، دون أن تحفظ لشعبنا أبسط حقوقه.