حمادة: نفاد غاز الطهي في محطات التعبئة بغزة

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

قال سمير حمادة، رئيس لجنة الغاز في جمعية أصحاب شركات الوقود في قطاع غزة: إن غاز الطهي نفد من محطات التعبئة جراء استمرار سلطات الاحتلال الاسرائيلي بوقف توريده منذ أكثر من أسبوع رداً على ادعائه إطلاق بالونات وطائرات ورقية من القطاع تجاه المستوطنات المحاذية لغزة.

وحذر حمادة في حديثه مع صحيفة "فلسطين" من تداعيات نفاد الغاز على نشاط الأسر التي تعتمد على الغاز كعنصر رئيس في أغراض الطهي في ظل تفاقم أزمة الكهرباء، كما حذر من تأثر المنشآت الإنتاجية الهامة مثل المخابز والمطاعم ومزارع التربية من نفاد الغاز.

وأشار إلى أن معظم محطات تعبئة غاز الطهي في قطاع غزة توقفت عن العمل، مستدركا: "إن توفر لدى بعضها كميات محدودة جدا فهذا لا يشكل مخزونا احتياطيا".

ويبلغ احتياج القطاع في الأوقات الطبيعية من غاز الطهي ( 350-400) طن يومياً، وفي أوقات الذروة ترتفع (450-500) طن.

وأشار حمادة إلى أن محطات التعبئة في القطاع تنتظر اليوم الثلاثاء إيفاء سلطات الاحتلال بوعدها بإعادة توريد المحروقات إلى قطاع غزة بما فيها غاز الطهي، مطالباً المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال لرفع الحصار كاملاً.

وكانت سلطات الاحتلال قررت مساء الإثنين قبل الماضي، إغلاق معبر كرم أبو سالم جنوب شرق القطاع حتى إشعار آخر، وتقليص مساحة الصيد من 6 إلى 3 أميال.

ويعتمد سكان قطاع غزة على معبر كرم أبو سالم، كمنفذ تجاري لإمداده بالسلع والمحروقات.