"فيتش": خروج 5 مليارات دولار من مصر منذ مايو

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

أوردت وكالة "فيتش" للتصنيف الائتماني، الإثنين، أن 5 مليارات دولار، خرجت من مصر منذ مايو/ أيار الماضي، في ظل موجة تخارج للمستثمرين الأجانب من الأسواق الناشئة.

وأضافت "فيتش"، في بيان، أن العملة المصرية شهدت استقرارا أمام العملة الخضراء بمتوسط 17.5 جنيها مقابل الدولار في الفترة بين يناير/ كانون الثاني – يوليو / تموز 2018، وهو نفس المعدل تقريبا في نفس الفترة من 2017.

وأوضحت أن العملة المصرية، انخفضت بنحو 1.3 بالمائة منذ بداية مايو حتى نهاية يوليو 2018، ليصل الدولار إلى 17.90 جنيها، مما يشير إلى درجة من المرونة.

ونهاية يوليو الماضي، قال وزير المالية المصري محمد معيط، إن استثمارات الأجانب في أدوات الدين ببلاده، بلغت 17.5 مليار دولار في نهاية يونيو/ حزيران 2018، منذ تحرير الجنيه في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، مقابل 23.1 مليار دولار، بنهاية مارس/ آذار 2018، وفقا لبيانات رسمية.

وأبقت "فيتش"، على التصنيف الائتماني لمصر عند (B)، وتعني درجة مخاطرة، ونظرة مستقبلية إيجابية.

وتتوقع الوكالة، أن ينمو الاقتصاد المصري بمعدل 5.5 بالمائة في العام المالي الجاري، مقابل 5.8 بالمائة مستهدف الحكومة، وأن ينخفض معدل التضخم إلى 11.6 بالمائة في العام المالي الجاري، مقابل 13 بالمائة في العام المالي الماضي.

ويبدأ العام المالي في مصر، مطلع يوليو حتى نهاية يونيو من العام التالي، وفقا لقانون الموازنة العامة.