فرقتها الحرب قبل 65 عامًا.. انطلاق برنامج لم شمل الأسر الكورية

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

انطلق، اليوم الإثنين، برنامج لم شمل الأسر الكورية التي فرقتها الحرب قبل نحو 65 عامًا، بعد توقف دام نحو 3 سنوات.

وتوجهت قافلة مكونة من 89 أسرة من كوريا الجنوبية، إلى منتجع كومكانغ بكوريا الشمالية للاجتماع بأفراد أسرهم لأول مرة منذ تقسيم الكوريتين، حسب وكالة "يونهاب" للأنباء في كوريا الجنوبية (رسمية).

وتندرج هذه السلسلة الجديدة من اللقاءات المخصصة للعائلات التي فرقتها الحرب، في إطار الانفراجة التي تشهدها العلاقات بين سيول وبيونغ يانغ.

وسيقام البرنامج بمشاركة دفعتين، حيث سيلتقي ضمن الدفعة الأولى أفراد 89 أسرة من كوريا الجنوبية مع ذويهم في الشمال خلال الفترة بين 20 و22 أغسطس/ آب الجاري.

فيما تجتمع 83 أسرة كورية شمالية مع ذويهم في الجنوب خلال الفترة من 24 و26 من الشهر ذاته.

ومنذ انطلاق البرنامج بموجب إعلان مشترك بين الكوريتين في يونيو/ حزيران 2000، تم تنظيم 20 لقاء مباشر بين الأسر، إلى جانب 7 لقاءات عبر شاشة الفيديو.

وفي أبريل/ نيسان الماضي، اتفق زعيما الكوريتين، خلال قمة جمعت بينها في قرية بانمونجوم الحدودية في كوريا الجنوبية، على إعادة التواصل بين الأسر التي فرقتها الحرب، وتأسيس مكتب اتصال دائم (حول هذا الشأن) في مدينة كايسونغ على حدود كوريا الشمالية.

وكان متوقع أن تقام اجتماعات جمع شمل الأسر التي فرقتها الحرب الكورية (1950 – 1953) في 15 أغسطس/ آب المقبل، الذكرى السنوية لتحرير شبه الجزيرة من الحكم الاستعماري الياباني بعد نهاية الحرب العالمية الثانية، وهي المناسبة التي تحتفل بها كلا الكوريتين.