​فنزويلا: نستنكر خطط دعم واشنطن لـ"المتآمرين العسكريين"

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

قال وزير خارجية فنزويلا، خورخي أريازا، أمس الأحد، إن بلاده تستنكر ما وصفه بـ"خطط دعم واشنطن لمتآمرين لإعداد انقلاب عسكري بالبلاد".

وجاء تعليق أريازا عبر حسابه الرسمي بـ"تويتر"، عقب كشف صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أول أمس أنّ إدارة الرئيس دونالد ترامب "خططت مؤخراً، لانقلاب عسكري في فنزويلا، لكنها تراجعت عن المخطط خشية فشله".

وقال وزير خارجية فنزويلا: "نستنكر خطط التدخل والدعم التي توليها حكومة الولايات المتحدة للمتآمرين العسكريين"، دون توضيح أكثر.

وأول أمس السبت، نقلت "نيويورك تايمز" عن قائد سابق في الجيش الفنزويلي (لم تسمّه) أن "المخطط الأمريكي كان قائماً على إجراء محادثات سرية مع عسكريين متمردين في الجيش الفنزويلي من أجل وضع مخطط الانقلاب".

من جهته، لم ينفِ البيت الأبيض، تقرير الصحيفة الأمريكية، لكنه قال في بيان لجريدة "ذا هيل" الأمريكية،أمس الأحد، إن "سياسة الولايات المتحدة لم تتغير، فهي تفضل العودة للسلمية والديمقراطية في فنزويلا".

وفرضت الخارجية الأمريكية، في الفترة الأخيرة، عقوبات اقتصادية عدة على إدارة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، ولم تعترف بنتائج انتخابه التي جرت قبل شهور، معتبرة إياها "مزورة".