بيت حانون يهزم الزيتون ويعتلي قمة دوري الأولى

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

قفز بيت حانون الأهلي إلى وصافة ترتيب دوري الدرجة الأولى بشكل مؤقت وبالمشاركة مع خدمات النصيرات، إثر فوزه الثمين أمس على ضيفه الزيتون بهدفين دون رد في افتتاح منافسات الجولة التاسعة عشرة.

على ملعب بيت لاهيا، حسم بيت حانون مباراة القمة مع الزيتون لصالحه بعد أن سجل هدفاً في كل شوط، ليرفع من فرصه في التأهل للدوري الممتاز، مقلصاً في المقابل من حظوظ الزيتون.

افتتح خضر السالمي التسجيل للحوانين في الدقيقة 12، وفي الشوط الثاني حاول الزيتون جاهداً إدراك التعادل، لكنه تلقى رصاصة الرحمة في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، حينما سجل مهند أبو زيد الهدف الثاني لبيت حانون.

بهذا الفوز رفع بيت حانون الأهلي رصيده إلى 32 نقطة وهو نفس رصيد خدمات النصيرات المتصدر، لكن الأخير يتفوق بفارق المواجهات المباشرة، فيما توقف رصيد الزيتون عند 29 نقطة وتراجع إلى المركز الرابع، وبفارق المواجهات المباشرة خلف خدمات البريج.

وفي مباراة ثانية أقيمت أمس، فاز خدمات المغازي على ضيفه التفاح بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، على ملعب الشهيد محمد الدرة في دير البلح.

سجل طارق الهور الهدف الأول للمغازي في الدقيقة 43، لينتهي الشوط الأول بهدف دون رد للمغازي، قبل أن يدرك معتز الصفدي التعادل للتفاح في الدقيقة 74، إلا أن المغازي حسم المباراة لصالحه بتسجيله هدفين في الدقيقة 84 عن طريق محمد الحداد، وفي الدقيقة 91 بواسطة مهند الللي.

بهذا الفوز ارتفع رصيد خدمات المغازي عند 23 نقطة في المركز العاشر، لينعش آماله في البقاء بدوري الدرجة الأولى، في حين توقف رصيد التفاح عند 24 نقطة في المركز السابع.

مباراتا اليوم

وتتواصل اليوم منافسات الجولة بإقامة مباراتين، يلتقي فيهما خدمات البريج مع خدمات خانيونس على ملعب النصيرات البلدي، وخدمات دير البلح مع جمعية الصلاح على ملعب الشهيد محمد الدرة.

وتكتسي المباراة الأولى أهمية كبيرة بالنسبة للفريقين، إذ إن الفائز منهما سيخطو خطوة كبيرة نحو الصعود للدوري الممتاز، بينما ستتضاءل آمال الخاسر مع قرب انتهاء البطولة.

ويملك خدمات البريج 29 نقطة حالياً في المركز الثالث، مقابل 28 نقطة لخدمات خانيونس الذي خسر في آخر 4 مباريات ليجد نفسه مطالباً بتصحيح المسار بعد أن كان قادراً على حسم أمر التأهل مبكراً.

أما المباراة الثانية، فيدخلها خدمات دير البلح بطموح تحقيق فوز معنوي كونه أضحى بعيداً نسبياً عن صراع الهبوط والصعود إذ يملك 24 نقطة في المركز الثامن، في وقت يبدو الصلاح بحاجة ماسة للفوز في ظل احتلاله المركز الأخير برصيد 13 نقطة.