بلدية غزة ترحل 17 ألف طن نفايات خلال أغسطس

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

أعلنت الإدارة العامة للصحة والبيئة في بلدية غزة أن طواقمها تمكنت من جمع نحو ( 17 ) ألف طن من النفايات الصلبة خلال شهر أغسطس الماضي من كافة أحياء ومناطق المدينة.

وأكدت البلدية أن نقص الآليات والوقود واشتداد الحصار وتوقف غالبية المنح والمساعدات يفاقم الأوضاع الصحية والبيئية في المدينة ويزيد من صعوبة تقديم الخدمات الأساسية لاسيما جمع النفايات الصلبة.

وأوضحت أن طواقم النظافة تعمل حالياً بوردية واحدة صباحية في كافة أحياء ومناطق المدينة ووردية أخرى مسائية في الأسواق فقط فيما تم تقليص "المسائية" نتيجة استمرار الأزمة وتوقف المشاريع التشغيلية للبلدية .

وأكدت البلدية أنها لنْ تتخلى عن مسؤوليتها تجاه المدينة والحفاظ على نظافتها وسلامتها وستستمر في تقديم الخدمات للمواطنين والقيام بتنفيذ المشاريع وفقاً للإمكانيات المتاحة لديها، داعيةً كافة المؤسسات المحلية والدولية للوقوف عند مسؤوليتها لمنع أي أضرار صحية وبيئية قد تقع نتيجة استمرار الأزمة .

وفيما يتعلق بأعمال النظافة الشهرية أوضحت البلدية أن طواقم النظافة قامت بكنس الأتربة ( 15) شارعا رئيساً وتنظيف ( 11) قطعة أرض فارغة، وتنظيم حملات نظافة في ( 9) مناطق في بمشاركة مؤسسات وجهات محلية في المدينة .

وأشارت إلى أن المكب الرئيس في منطقة جحر الديك شرق المدينة استقبل خلال نفس الفترة نحو ( 19) ألف وخمسمائة طن من النفايات من بلدية غزة و ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين " الأونروا " وبلديات الزهراء والمغراقة ووادي غزة والمنطقة الصناعية .

ودعت البلدية المواطنين في المدينة إلى ضرورة إتباع إرشادات النظافة المعلنة وعدم رمي النفايات بجوار الحاويات أو إحراق الحاويات حفاظاً على الصحة البيئية، وكذلك إخراج النفايات مبكراً ووضعها في أكياس بلاستيكية محكمة الإغلاق لتسهيل عملية ترحيلها بطريقة سهلة وصحية، موضحة أنه تم تحرير خلال الشهر الماضي نحو (370) إخطاراً للمخالفين للشروط الصحية المتبعة.