​بدران باقٍ في غزة بعد فشل مفاوضاته مع العيسوية

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

وصلت المفاوضات بين مجلس إدارة نادي العيسوية والكابتن علي بدران إلى "حائط صد" توقفت عنده وطويت ملف مساعي النادي المقدسي للتعاقد مع المدرب "الغزي" في الموسم الجديد.

وأكد علي بدران، مدرب حراس مرمى المنتخب الوطني سابقاً وحراس مرمى الصداقة حالياً، فشل مفاوضاته لتدريب الفريق المقدسي، الذي يلعب في دوري الاحتراف الجزئي.

وأكد بدران أنه تلقى عدة عروض في غزة، وأنه يدرس تلك العروض للموافقة على إحداها في الموسم الجديد.

وسبق لبدران وأن عمل مدرباً لحراس المرمى في عدة أندية بدوري المحترفين، قبل أن يعود إلى غزة قبل ثلاثة أعوام.

ويحمل بدران شهادة (A) في مجال تدريب حراس المرمى، إلى جانب خبرته في التدريب بشكل عام، حيث تولى المهمة في أكثر من نادي في غزة.

كما وسبق لبدران وأن أشرف على دورة تدريب مدربي حراس المرمى في غزة قبل عامين، حيث أنه حاصل على شهادة رسمية من الاتحاد الآسيوي.

وكان بدران حارساً لمرمى فريق المقاولون العرب المصري قبل 25 عاماً، قبل أن يعود إلى غزة في العام 1994، ويتفرغ للعمل مدرباً لحراس مرمى المنتخب الوطني وأكثر من فريق محلي.