استطلاع: الحرب والتهديدات الأمنية الخارجية تقلق الإسرائيليين

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

بيّن استطلاع إسرائيلي للرأي، أجراه معهد "بانلز بوليتيكس" لصحيفة "معاريف" العبرية، أن اندلاع الحرب في المستقبل القريب، والتهديدات الأمنية من الخارج تقلق الإسرائيليين

.

كما بين الاستطلاع الذي نشر اليوم أن الشرخ بين "المتدينين" و"العلمانيين"، هو أكثر ما يقلق الإسرائيليين اجتماعيا

.

أجري الاستطلاع بمناسبة ما يسمى (يوم الاستقلال) الـ70، وشمل عينة مؤلفة من 587 شخصا، بينهم 484 يهوديا، و 103 فلسطينيين من الأراضي المحتلة عام 48

.

وردا على سؤال "هل تخشى اندلاع الحرب في المستقبل القريب"، أجاب 52% بالإيجاب، مقابل 38% أجابوا بالنفي، بينما أجاب 10% بـ"لا أعرف

".

وإزاء سؤال "هل تعتقد أن إسرائيل حقيقة قائمة أم أن وجودها معرض لخطر حقيقي"، قال 73% إنها "حقيقة قائمة"، بينما قال 18% إن هناك "خطرا حقيقيا"، وأجاب 9% بـ"لا أعرف"، فيما أجاب 35% من العينة بأن الشرخ هو بين "المتدينين" و"العلمانيين" هو الأخطر على (إسرائيل)، مقابل 27% قالوا إنه بين اليهود وفلسطينيي 48، و23% بين "اليمين" و"اليسار"، و10% بين الأغنياء والفقراء، و5% بين اليهود الأشكناز والشرقيين

.

وسئل المستطلعون عن القضايا العاجلة التي تواجهها (إسرائيل)، وأجاب 34% أنها "التهديد الأمني من الخارج"، و32% غلاء المعيشة والفجوات الاجتماعية، و32% "الإرهاب الفلسطيني"، و21% الفساد في الأجهزة العامة، و14% مشاكل السكن، و10% العلاقات بين المتدينين والعلمانيين، و9% تربية الشبيبة، و9مثلها العلاقات بين "اليمين" و"اليسار".

يشار إلى أنه كان بإمكان المستطلعين أن يختاروا إجابتين ردا على السؤال الأخير، ولذلك كان المجموع أكثر من 100%.

وبحسب الاستطلاع، فإن 46% متفائلون بتحسن الأوضاع الاقتصادية لـ(إسرائيل)، مقابل 43% قالوا إنهم متشائمون

.

وجاء أيضا أن 21% من الإسرائيليين يفكرون بمغادرة (إسرائيل) في ظروف معينة، مقابل 72% أجابوا بـ"لا

".