إنقاذ أطفال الكهف بعد 17 يوما من المعاناة

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

نجح غواصون في إخراج 12 طفلا ومدربهم علقوا 17 يوما في كهف شمالي تايلاند بعدما غمرته مياه الفيضانات.

وقد شدت قصة الأطفال العالقين، ومحاولات إخراجهم من الكهف أنظار العالم كله.

وقالت البحرية التايلاندية إن مجموعة أخيرة من أربعة أطفال ومدربهم أخرجت الثلاثاء لتنتهي عملية الإنقاذ.

وقد حوصر الأطفال، وهم فريق لكرة القدم، ومدربهم في عمق كهف يوم 23 يونيو/ حزيران بعدما تهاطلت أمطار غزيرة فأغرقت الكهف وسدت مخارجه.

وتتراوح أعمار الأطفال بين 11 عاما و17 عاما، وكانوا في رحلة مع المدرب.

وعثر عليهم الغواصون منقطعين تماما عن العالم الخارجي لمدة 9 أيام. وبدأت محاولات إخراجهم تسابق الزمن خشية تدهور الأحوال الجوية أكثر.

ولا تزال المجموعة الأولى من الأطفال، الذين أخرجوا من الكهف الأحد والاثنين، وهم ثمانية، في المستشفى، ويعتقد أنهم في حالة صحية ونفسية جيدة.

وأجريت لهم فحوصات طبية وسيمكثون تحت المراقبة في المستشفى لسبعة أيام على الأقل.

وأعلنت البحرية على صفحتها بموقع فيسبوك رسميا انتهاء عمليات الإنقاذ، بإخراج "جميع العالقين، وهم 12 طفلا ومدربهم".