​الطعام الجاهز بابٌ مشرع للأمراض

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

يضطر الكثير من الشباب في قطاع غزة لتناول الوجبات الجاهزة بكثرة نظراً لظروف عملهم أو لتغيبهم ساعات طويلة عن المنزل، دون معرفتهم لمخاطر هذه الأطعمة على صحتهم؛ لا سيما وأنها قد تكون أحد أسباب السمنة لدى البعض، وعلى الرغم من التحذيرات الدائمة بخصوص عدم الإدمان عليها إلا أن البعض يداومون على تناولها باستمرار..

الأكثر رواجاً

أخصائي التغذية صبري الصغير، قال: "تعدّ الأغذية الجاهزة من الأغذية الأكثر رواجاً في المجتمع الفلسطيني خاصة بين الشباب والمراهقين وكبار السن، حيث يتوفر العديد من الأطعمة في الأسواق التي تمتاز بقبولها من هذه الفئات العمرية".

وذكر أمثلة على هذه الأطعمة، مثل: الدجاج المقلي والكنتاكي والبطاطا المقلية والشاورما والهمبرجر والبيتزا والفلافل والمشاوي، منوهًا إلى أن هذه الأطعمة لها مضار صحية على الإنسان إذا ما استخدمت بكميات غير مضبوطة أي بشكل يومي..

وتابع قوله: "تشير الدراسات العالمية إلى أن أحد أهم أسباب السمنة وخاصة لدى الأطفال توفر هذه الأطعمة في الأسواق المحلية بسهولة وبتكلفة قليلة، حيث يستطيع أي فرد سواء كان صغيرًا أو كبيرًا الحصول على أي وجبة بمبلغ زهيد من المال، وطعمها متقبل ومستساغ جداً لدى المستهلك".

أمراض خطيرة

ونوه الصغير إلى أن استهلاك هذه المأكولات بشكل يومي قد يؤدي للإصابة بأمراض خطيرة مثل أمراض القلب والشرايين والسرطانات المختلفة وأمراض السمنة وخاصة السكري.

ونصح أخصائي التغذية بعدم تناول هذه الأطعمة بشكل يومي ويمكن تناولها مرة في الأسبوع أو في الشهر كي لا يكون لها تأثير سيئ على الجسم.

وأضاف: "هناك بعض المحاولات لاستبدال هذه الأطعمة بمأكولات أقل ضررا أو استخدام زيوت عالية الجودة، ولكن للتقليل من مضار هذه الأطعمة على صحة الإنسان يُنصح بتناول أطعمة قليلة التأكسد واستخدام الطريقة الصينية للطهي بإضافة القليل من الماء للخضروات المقلية بحيث يتم منع عملية الأكسدة".

البقوليات المقلية

ومن ضمن النصائح التي طرحها الصغير كذلك استبدال هذه المأكولات بأطعمة أقل ضررًا مثل البقوليات المقلية كالفلافل، مشيراً إلى أن هذه الأطعمة أقل ضررًا من اللحوم المقلية وبالتالي يمكن استهلاك كميات متوازية من الفلافل والحمص والفول.

وحذّر الصغير من استخدام المعلبات الجاهزة وخاصة منتجات الاحتلال الإسرائيلي المعلبة مثل الحمص والسلطات فهي تحتوي على بعض المواد الكيميائية، موضحاً أنه من ضمن هذه المأكولات الحمص المعلب وخاصة الإسرائيلي فهو يحتوي على مادة مبيضة تحتوي على أوكسيد التيتانيوم، وهي مادة ضارة بالصحة إضافة إلى مادة أحادي جلوتمات الصوديوم "الملح الصيني" وهي مادة عليها الكثير من علامات الاستفهام لتأثيرها السيئ على صحة الإنسان".

أما عن المضار الصحية التي تسببها المأكولات الجاهزة كالشاورما والهمبرجر والكنتاكي على صحة الإنسان، أكد أن استهلاك اللحوم المقلية والدجاج المقلي بشكل كبير قد يؤدي إلى مخاطر كبيرة على صحة الإنسان وخاصة فئة الشباب.

سعرات حرارية

ونوه الصغير إلى أن هذه الأغذية تحتوي على كميات عالية من السعرات الحرارية لاحتوائها على الدهون والدهون المشبعة بشكل خاص، والتي تؤدي إلى زيادة الوزن وارتفاع نسبة الدهنيات في الدم والدهون المخزنة وتصلب الشرايين، بالإضافة إلى أن المعاملة الحرارية للحوم تؤدي إلى تكوين مركبات كيميائية جديدة لها تأثير سمي سرطاني على صحة الإنسان.

وأشار أخصائي التغذية إلى أنه من ضمن هذه المركبات الأنينات الحلقية المتعددة والهيدروكربون فهي مواد مسرطنة ومتواجدة بكثرة في الأطعمة المشوية والمقلية.