السيسي يطيح بوزيري الدفاع والداخلية في تعديل وزاري

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

أطاح رئيس مصر عبد الفتاح السيسي بوزيري الدفاع صدقي صبحي ووزير الداخلية مجدي عبد الغفار وعين بدلا منهما الفريق محمد أحمد زكي في منصب وزير الدفاع، واللواء محمود توفيق وزيرا للداخلية، ضمن حكومة جديدة برئاسة مصطفى مدبولي الذي يحتفظ أيضا بوزارة الإسكان.

وعرض التلفزيون الرسمي المصري لقطات لوزراء الحكومة الجديدة، يؤدون اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، وذلك بعد أكثر من أسبوع على تقديم حكومة شريف إسماعيل السابقة استقالتها إلى السيسي.

وأدى الفريق محمد زكي، الذي كان يشغل منصب قائد الحرس الجمهوري، اليمين الدستورية وزيرا للدفاع خلفا للفريق أول صدقي صبحي.

وشمل التغيير تعيين اللواء محمود توفيق، الذي كان يشغل منصب رئيس جهاز الأمن الوطني، وزيرا جديدا للداخلية خلف اللواء مجدي عبد الغفار.

وشمل التغيير 12 وزارة هي بالإضافة إلى الدفاع والداخلية، الصحة، والبيئة، والزراعة، والمالية، والتجارة والصناعة، والتنمية المحلية، والطيران، والشباب والرياضة، والاتصالات، وقطاع الأعمال العام.

وجاء في التشكيل الجديد تعيين محمد معيط وزيرا للمالية، ويونس المصري وزيرا للطيران المدني، وعمرو طلعت وزيرا للاتصالات، وهالة زايد لوزارة الصحة.

وضم التشكيل أشرف صبحي وزيرا للشباب والرياضة، وعمرو نصار وزيرا للتجارة والصناعة، وعز الدين أبو ستيت وزيرا للزراعة، وهشام توفيق وزيرا لقطاع الأعمال العام، ومحمود شعراوى وزيرا للتنمية المحلية، وياسمين فؤاد وزيرة للبيئة.

وكانت استقالة حكومة شريف إسماعيل خطوة متوقعة، قبيل تشكيل حكومة جديدة بعد فوز السيسي بفترة رئاسية ثانية في الانتخابات التي جرت في مارس الماضي.